انه دكان للخردوات نبيع فيه الخواطر والذكريات.. ونشارك بالقصص ونقرأ من خلاله أفكار اهل الدكاكين المجاوره ونسمع منهم كما نحكى لهم - هو مكان لتواصل جيل أوشك على الرحيل مع جيل هو بطل المستقبل القريب ...

Monday, December 27, 2010

قصيده زجليه خطرت على بالى

وانا اسير فى شوارع السويس فوجئت بتداعى ابيات قصيدة قديمه كتبها منعم صديقى وزميل الدراسة فى الكليه كتبها كرساله لشقيقه النقيب فى الشرطه وقتها ..قصيده وصفيه تصف حالنا فى اعدادى الكليه الفنيه العسكريه عام 67 مجهود بدنى وضغط عصبى هائل يعرفه كل من عاشه كان اسمنا "تحف -أو متاحف " الدفعة التاسعه ...كان الطلاب الأقدم منا ينادونا: تعالى ياتحفه انت وهوه... اجمع بالخطوه السريعه ..تسعه استعد يا نمره ..(.يعنى استعد لأداء تمرين الضغط )...المسمى" بوش آب "فى استار أكاديمى الآن ...الويل لك ان كان شعر رأسك يمكن مسكه بظفر اليد ...بمعنى انه طويل جدا وفى الحال تتلقى عبارة النهر التاليه : ايه ده يا تحفه ناوى تضفره والا ايه ؟؟؟ انه يتكلم عن شعر طوله اقل من مليمتر واحد ...لكنه فى عرف العسكريه طويل جدا لدرجة انه يمكن عمله كضفيره كما البنات ...مبالغة لزوم الجديه والالتزام ...كنا نرتدى الشورت والشراب الطويل تمييزا لنا لكوننا الأحدث المستجدين ...نأكل فى دقيقتين فى الميس ثم ينادى افدم طالب علينا انصراف طلبة اعدادى !! وباقى الكليه تستمر فى الأكل ...ويستمر اليوم فى دراسة وعذاب وارهاق لدرجة ان لحظة الوثوب فى السرير مساء تصبح اسعد لحظة فى حياتك ..ويصبح النوم بعد العناء اعز الأمانى ...ولا نلبث ان نقوم مفزوعين فى الخامسه والنصف على صوت البروجى " النفير " فى نوبة صحيان فى ميكروفوان بالغ القوة إضافة الى شخط وزعيق من فى عنبر النوم من طلبه اقدم يحثونا على سرعة القيام وتسوية السرير وتمشيطه والاستعداد لطابور الرياضه فى الملعب ...فى وسط هذا الوضع وفى عام 67 كتب منعم الخطاب \القصيده التاليه لأخيه النقيب حسن لوصف معاناتنا فى هذه الفترة فقال


بعد التحية والسلام :.والشوق يطير بيه الحمام


وتمنيات بالإنسجام :. والانبساط والفرفشه


وابعت امسى ع الحبيب :. الغالى ابو علوه النقيب


عن مخى لا يمكن يغيب :. م الفجر لما للعشا


الحال يابيه اصبح عدم :. ولا عاد يفيد فيه الندم


والضهر يشكى والقدم :. والحاله عامه ملطشه

تلقاه يابيه يسرح كتير :. ويفوقه صوت النفير


وينام وتأنيب الضمير :. يجعل دماغه مدشدشه


والناس بتستغرب عليه :. وتقول جراله بس ايه


جسمه دبل شايفين عينيه :. غايره وجفونه مدغششه


الحاله عندى موش تمام :. والجسم عاوز ميت لحام


واقف ينام قاعد ينام :. ولا حتى ياكل فى العشا


وبرغم ده صابر انا :. وبقول يسهل ربنا


والغمه تنزاح عننا :. وانشالله اسافر مهمشه


هكذا كتب منعم قصيدته على صورة خطاب لأخيه يصف فيه حالنا ايام فترة المستجدين فى الكليه معبرا بطريقه جميله وصادقه عن احساس كل واحد منا فذلك كان فعلا مانحسه وما نعانيه فى فترة من أقسى ما عرفته مصر من انكسار وإحساس عام بالغضب ورفض الواقع المرير


Friday, December 24, 2010

تمشية صباحية على كورنيش القاهرة

http://www.youtube.com/watch?v=QYmkPY8VzEc
http://www.sm3na.com/song34188.html
كلمات هذا النشيد العظيم
مصر نادتنا فلبينا نداها
وتسابقنا صفوفاً فى هواها
فإذا باغ على الارض رماها
ترخص الارواح والدنيا فداها
ونروى بالدم الغالى ثراها
ونخوض الموت فى كل البقاع
نحن جند النصر ابطال الدفاع
يوم يدعونا لنار الهول داع
حدثى ياشمس عن ماضى حمانا
كم قهرنا فوق شطيك الزمانا
وابينا العيش ذلاً وهوانا
من رآتا فليقل كيف رآنا
من رحيق الدم يسقى شهدانا
فى هوا مصر تحيات الوداع
نحن جند النصر ابطال الدفاع
يوم يدعونا لنار الهول داع
اجرى يانيل عزيزا فى الوجود
واروى للايام تاريخ الجدود
وانهضى ياجنة الدنيا وسودى
واعيدى مجدك الماضى اعيدى
بأس احرارك من بأس الحديد
فأثبتى كالطود فى يوم الصراع
نحن جند النصر ابطال الدفاع
يوم يدعونا لنار الهول داع
فأسعدى يامصر إنا لانبالى
نوب الدهر واحداث الليالى
كل من رماك حتى فى الخيال
سير النيل جحيما فى الرمال
يفزع الدنيا بأهوال القتال
ويغنى الشعب فى كل البقاع
نحن جند النصر ابطال الدفاع
يوم يدعونا لنار الهول داع
عدت من السويس فى استراحة هاف تايم كما فى ماتشات الكوره لأن عندى عمل فى السويس أيضا الأسبوع القادم ..فقلت اقضى الخميس والجمعه مع اولادى وأحفادى وانا لسه واخد جرعة وطنيه من هناك لما زرت مسجد الشهداء ..المسجد الذى قاد منه الشيخ سلامه المقاومة الشعبية وانطلق منه الشهداء يهاجمون اليهود الذين جاءوا على مشارف حى الأربعين بالدبابات والمسجد تتقدمه لوحة على حائط خرسانى مدون عليها اسماء شهداء المقاومة السويسية الباسلة ...رحم الله الشهداء الأبرار .. .وصلت القاهره بصعوبة فى حافلة من السويس اخترقت القاهره وحدها فى ساعة ونصف ومثلها من السويس حتى الدائرى !!الزحام فى مداخل القاهرة مريع واسكندرية بدأت تنهج نفس النهج وستختنق هى الأخرى قريبا المهم وصلت المنيل مركز العائلة هنا وقمت صباح الجمعة مبكرا لأشترى الحليب ثم آخذ تمشية صباحية كالمعتاد هنا مابين كوبرى الجامعه وعباس ( الجيزه ) فى مشوار دائرى أحبه ويكفينى كرياضة اجباريه نصح بها الطبابه لكنس اللو دينستى ليبيد الذى يرتع فى شراييننا متلطعا ذات اليمين والشمال وتساعد عليه الحياة العصرية التى تجعلنا "كملكات النحل" نجلس مسترخين والأكل يأتى الى الأفواه والريموت يقوم بكل العمل والمصعد يرفعنا والسيارة تنقلنا حتى الكرسى الذى نقعد عليه لندق هذه اللوحة ذات المفاتيح كرسى بعجل ...فكيف يجرى الدم فى العروق اذا ...بملابس رياضيه - وكأنى شاب - غمزة بالعين وضغط على الشفة السقلى باسنان الفك العلويه -..مشيت لميدان الباشا ثم الى الكورنيش اللى على النيل الكبير متجها نحو كوبرى الجامعه ..الشوارع خاليه الا من بعض الممارسين للمشى مثلى "3 بنات محجبات يمشين فى همة وشاب فى اذنيه سماعات" وصلت لجامع صلاح الدين ثم الى الكوبرى الذى كان يهتز تحت قدمى كلما مرت عليه سياره وذلك معروف هندسيا بدأت اتأمل صفحة النيل الهادئة والعمارات الشاهقة عن يمينى مبنى التليفيزيون وبرج القاهرة وشيراتون الجزيره وبيت السادات على النيل ...وعلى يسارى كورنيش المنيل ومصر القديمه يبدوان خلف ضباب او دخان اقتربت من آخر الكوبرى فانقبض صدرى هنا على اليمين مقر لا احبه ولا استسيغ وجوده ...السفاره فى العماره ..من هنا جاءتنى موجة الوطنية الجارفه ورن فى ذهنى لحن وكلمات نشيدى الجهاد ومصر نادتنا فلبينا نداها الذين علقتهما فى صدر هذا البوست ...تأملوا كلمات هذين النشيدين لعبد الوهاب كيف كان الشعراء وقتها يتغنون بالوطنية والدفاع عن الوطن ..واتحسر لما ارى عليه الناس اليوم من بلادة فى الحس لدرجة اننا نرى اشقائنا يذبحون ولا نتحرك ...والذابح ينعم بالحراسة والحماية الشديدة وسطنا ويبرز علمه الأزرق مطلا على النيل ...اصابتنى غصة وضيق افسد الهواء النقى الذى خرجت استنشقه ...ولما اردت النزول على السلم لآخذ طريقى الى كوبرى عباس نظرت للماء عند نهاية الكوبرى فهالنى ما رأيت ...كمية زباله ووساخه واقفاص خضار معفن وعلب وزباله من كل نوع تعوم على الماء فى نهاية كوبرى الجامعه من ناحية الجيزه اذا كانت هذه الزباله متروكه لتسمم الماء الصاعد للسفاره اياها فلا بأس وندلق شويه عليها من عندنا اما اذا كانت للعامه فالله يعوض على الشاربين ...الايوجد فلوكه وفرد نظافه بشبكه يلم هذه الزباله ؟ويرميها فى المقلب ...تذكرت فورا ما رأيته فى كندا عند زبارتى لشلالات نياجرا ..شاهدت لنش فيه اتنين رجاله بتوع نظافة به يطاردون كيس نايلون واحد وعلبة كانز فارغه وحيده فى البحيره ويلتقطونها فى همة ..طبعا اللى رمى دول سائح ويمكن من منطقتنا لأنهم هناك لايفعلون ذلك ابدا ..لنش بيمر وينضف اول بأول ...قارنت هذا بذاك فحزنت ...الجوله كلها حزن والا ايه
ياللا...النيل ناحية الجيزه الكورنيش يعنى اكثر نظافة وترتيبا من نظيره المنيلاوى وذلك لفرق العمله ومستوى السكان فى الناحيتين ..هنا برج الرياض الشاهق ثم السفاره التركيه باين لأن فيه نجمه وهلال احمر ...على الله مايكونوش النجمه والهلال بتوع مصنع المكانس وفرش النضافه الشهير ... وبعدهم بشويه بقى عمارة فيرست ريزدنس النى اعرف صاحبها ..فهو نفسه صاحب شركة الصيانة التى عملت بها فى السعودية زمان المدخل مذهب والرخام مقوللكشى والأدوار العليا فلل على مايبدو لأن ارتفاع النوافذ بها عالى جدا ,,وفعلا لقيت لافته تقول مدخل الفيلات ...كنت امر على هذه العماره وهى فى مرحلة البناء فاجد شركة بكتل العالميه تعمل بها ..بمتل دى شركه عملاقه ومستواها عالى جدا اسمع ان مشاهير الفن من قاطنى هذا المبنى الفخيم فاللهم لا نق ولا حسد وربنا يزيدهم من نعيمه احنا بنتفرج بس ...لاحظت تجمع شرطى كبير بالقرب من البرج الفخيم ولست أدرى اهى له ام للسفارات كانوا يشربون الشاى ...ويحدقون فى عينى كمن بستفسر ...عدو والا حبيب ؟؟ حبيب ياخويا انت وهوه حبيب ...على اليمين بقى الفيش ماركت والسفن السياحيه والمطاعم العئمه ذات التماثيل الفرعونيه على مدخلها وتبدو فخيمه ايضا ..وصلت لكوبرى عباي واحترت انزل النفق والا افضل فوق لأن زمان كان فيه سلم تصعده فتكون على الكوبرى اما الآن فهناك نفق والعمليه اتغيرت ...فى وسط الكوبرى وقفت ثانية اتأمل القاهرة واشتنشق الهوا البحرى البارد وابعد عينى عن اكوام الزباله النيلية هنا ايضا ..القاهره جميله وهى فارغه وقليلة الزحام ومزعجه فى غير ذلك وتحتاج شركة نضافه المانى موش طليانى عشان تنضف ..هذا ماخلصت اليه من جولتى القاهرية الصباحية النيليه

Wednesday, December 8, 2010

ذكريات كنديه







اولا هذه أول مرة اجد الحروف العربية تحت أصابعى وأجد نفسى بعد أسابيع ثلاثة اكتب فقط بالأنجليزية خطابات وردود لأصدقائى وعائلتى اجتر فيها مابقى من كلمات انجليزيه لأصف ما أنا بصدده وما عايشته فى بلاد الكانديان ..أنا الماكس بتاعزمان ...فمع اننى بتاع زمان لكنى احب الحداثة والنظام واحترام الانسان واحب البلاد الفتية الناهضة الهادئة ...والمهدئة للأعصاب ...لا تصادف وجها متوترا كالذى نرى هنا حولنا فى كل مكان لم اشهد خناقة واحدة فى أى مكان تواجدت فيه.. فى الطائرة يسهرون على راحتك وفى المطارات ييسرون لك تحركك ويفتشونك بدقه ...لكن بأدب واحترام يسألونك عن سبب الزيارة ...ولا يقولون لك ..لا ياشيخ ....والنبى ايه فهم يصدقونك والأصل فى الانسان ان يقول الصدق ...تشترى شيئا فيودعك البائع ويستقبلك بقوله يوما سعيدا سيدى هاف اي نايس داى ..ركبت الأتوبيس خطأ 73"بى" والمفروض انه "سى" واكتشفت ذلك بعد ما انحرف يمينا على غير ما اعتدت فذهبت اليه- السائق- اسأله عما اذا كان الأتوبيس المعتاد الذى اركبه يوميا ...فأشار بإصبعه الى لافتة برتقالية فوق رأسه انه "بى" وانا الغلطان لعدم تثبتى من الرقم قبل الاندفاع والركوب ...ذن وات كان اى دو تو ريتش ماى استوب ..سألته مستفسرا ...فلم يقل لى" ابقى فتح عينك يا روح امك "..ولم يعقبها بقوله" انا عارف البلاوى دى بتتحدف علينا منين" ...انما قال لى فى هدوء وأدب جم ...تفضل بالجلوس مكانك وأنا سأعيدك لنفس المكان الذى صعدت منه ...لتركب الوجهة السليمه ..هذا مثال على تعامل الناس مع بعضها البعض.. الهدوء والعون ...أما البرد فحدث ولا حرج فى اليوم التالى لوصولى مباشرة اردت أن اتمشى فى الفجر حول المنزل كنوع من التريض واستكشاف ماحول المكان ...انا أصحو عادة مابين الثالثة والرابعة فجرا والكل حولى نيام ..(.مواهب لص هجام منازل فعلا) ..وحتى لاأحدث ضجة لمضيفى أمشى على أطراف أصابعى لكن القطة الضخمة تفضحنى وتجرى ورائى محدثة جلبة ..احضر الكاميرا >>التقط صورا للحدث النادر - بالنسبة لى فقط -
أطل برأسى خارج البيت لأجد الدنيا قد ابيضت تماما ...نزل الثلج الأبيض الرقيق كنتفات القطن الهائمة حول المنجد عندنا وهو ينجد لحاف العروسه ...ولا يتوقف نزول الثلج وهناك فرق فى تسمية نوعى الثلج تعرفونها طبعا سنو -وآيس وأظننى فى غنى عن شرح الفرق بين الصنفين ...خرجت رغم التساقط المستمر والبرد اللاسع وغطيت رأسى ومضيت اكتب على الثلج مسجلا بداية سقوط أول دفعة منه على سيارة صديقى كل ماحولى غطاه الثلج الأبيض الخفيف ...سارعت لأخذ صور بالكاميرا الصغيرة فهذه أول تجاربى مع الثلج المتساقط ..اليوم زيارة لأحد معامل كلية الهندسة هنا ...وكان فيها دعوة على غذاء خفيف "لانش " يعنى ومع برودة الجو غير المعهودة ورائحة الشواء التى تشنف الأنوف قبل الآذان قام الحضور جميعا إلانا "أنا وصديقى " فقد كنا الوحيدان الممنوعان من هذا اللانش لكوننا صائمان ..عدنا لنجد حفل افطار هو نفسه العشاء مع ان النفرة انتهت فى عرفة من زمن لأننا على فرق توقيت 7 ساعات متأخرين عن القاهرة ...باكر هو اول أيام عيد الأضحى ...أول عيد أضحى أقضيه خارج موطنى من زمن ...كنت متلهفا على حضور صلاة العيد هنا لأرى ما تعنيه للناس وكيف يحتفلون وكم عددهم النسبى فى أوتاوا العاصمة ..الصلاة فى صالة الرياضة بالجامعه صالة واسعة جدا ارضيتها باركيه التواجد كثير حضرها ما يقارب 5 آلاف فقط فى الجامعه وهناك أكثر من باحة للصلاة فى أوتاوا.. الأطفال مع اهاليهم والزينة والماء والحلوى والتكبير الرنان الله أكبر الله أكبر الله اكبر لا إله الا الله ..الله أكبر الله أكبر ولله الحمد ..يقولها من هناك فى الميك ويصدح بها الجلوس جميعا فى صوت يذكرنى بالحج ...الصلاة فى التاسعة صباحا ولا أثر للنحر هنا يبدو انه ممنوع مثل باقى البلاد الغربية الناس تشترى لحما مجهزا من محلات أحسنها اللبنانية ...لبنان هنا له تواجد ضخم فى مجال البقالة والعيش والتجارة عموما
عدنا من الصلاة لنحادث الأهل فى مصر ووجدناهم على مائدة العشاء ونحن فى صباح العيد ...العيد هنا فته ولحمه وتجمع مصرى عربى عند حليم صديقى وكل عام وانتم بخير

Thursday, November 18, 2010

Canada2-2



This is my my 4th day in Ottawa Canada November 18th 2010 wokeup 3AM as usual every body in town is ASLEEP this is also the 3rd day of the 3eed Adha Mobarak but no signs of any features of 3eed here >>only when you go to a store you may find some kids with teier Muslem family plying around or carrying toys >>beginning from day 2 Monday ...first day in Ottawa Halim took me to a fire lab of Carleton University where they have a presentation carried out by the lab operators & lab manager we were driven by a Canadian fellow who lost the way searching for the lab & they had to make several rounds to reach the lab site - so I am not the only one getting lost in Ottawa roads - reached the site at last we found many PH.D students from different nationalities awaitng us so we spent the day seeing the presentations abuot the fire lab they are exposing diferent materials to fire and studying the effect of the flames on the stucture & so on >>Korea sent a Train to study the case of fire accedent in the Korean Metro ..they have a big air tunnel -oven that can take big items for expermental fire exposure ..It was cold there 3degrees above zero though the sun was there shining I put on my only Jacket to get warm ..the show was broken by a lunch break hot dog & parbque ( notice that Halim & me are the only fasting men around ) it was 3arafah day & being so cold & hungry we stood away from the food aroma & the chef - wish that this was an other day to enjoy the smoking food in such a cold day ..anyway the we ran to Halim's house at noon to prepare breakfast before sunset but halim drove to the collage for some paper work so we took a piece of brad as Tasbera couse sunset is 4:33 PM here then we went to cool some beef for FETAR ..bev-Halim's wife is at work so we have to cook I made the beef with lemon & onion >>it came out great ...next morning was 1st day of 3eed Adha we went 8 Am to the great sports hall of the university the prayer time is 9 AM here (sun rises at 7AM)>>I was glad to find this BIG number of Muslems in OTTAWA praying the Adha` 3eed SALAH men women & kids are there >>I wish I took my camera to get a shot of this nice seen >>>after the Salah we went home for phone calls & we ate a great breakfast fool medammes with onion cheese -tomatos -eggs -olive & a big & hot coffe >>we stayed home watching tv & opening the mail ..we went to the tyre shop asking them to change the summer tyres & install the winter tyers ..the guy there said no you have to get a reservation date as thursday morning !!! here you have to get everything reserved not like us home >>whether it is a doctor or even a car tyer repair shop -3agaby- you have to get a date >> Wednesday is the big day for the food ..Haim invited 3- PH.D students to have dinner together with thier families & his Mom who is living here but in a separate house , so we are the "cook " the food was Fakhdet KHAROUF FELFORNN & FATTAH BETTOUM WEL KHALL & some chicken fore those who do not like LAHMA -DANY >>>we spent the whole noon making the Khaltah & the SHURBAH, cutting onion & Garlic -getting the bread toasted & the salad made ..around 4PM I was over come by the eager need of sleeping ..so I went up for a nap & asked them to wake me up when the guests come & the food is ready >>I slept so deeply - surely snoaring- may be for an hour or so ,like in a dream I Heared the voice of Halim calling me for the dinner -3eed party.. I woke up not knowing whwere I am ( Alexandria - Cairo - OTTWA) sometimes when you go deeply into sleeping you became like dead ..so I came down to check the FAKDAH in the oven ..it smells great the fattah was ready too I was the one to cut the cooked KHAROUF >>It sprays souse all around >>I think BEV got mad at me for staining her table's cover by BAHAREEZ >>but everything tasted great except they do not like salt or sugar here I am the only one here to put sugar in his tea & coffe my wisdom here says: (live short but happy better than long but msirable) ??talking about suger & salt not any thing else >>I told them when they hide suger from me : "I drink tea & coffe for the sugar they contain" >>hell with the flavour & hell with the taste & tozz for them both !!..that is how days are passing here in Ottawa Canada while approaching the end of the year 2010.

Monday, November 15, 2010

To CANADA once more


writing in English is not my choice ..it is not even a FAZLAKA from my side ....it is a take it or leave it choice ...since my friend's laptop is a KHawaga one having no arabic letters & I am in his house now in Ottawa Canada ...wokeup 2AM as usual everybody is asleep sneeking out to the living room to find something to do while being active like I always am at that early hours ...this is ARAFAT Day so we are fasting as we do at home this is a great day to fast ....I arrived at OTTAWA airport 8pm last night after spending 17 hrs sitting in a seat flying & waiting for a connection flight .....I was the only passenger wearing a short sleeve shirt while checking out every body else in a coat ...but being inside the Heathrow AP made feel no cold except some sneezing every now & then -crowded as usual place every body is running to his gate or coffeshop the security measurs are very strict searching suspected people made lines so long ..finishing the security search I found a young man raising a sign having my name in a big font >>Mr Hassanin ...yes go to the counter & get your boarding <<>>felt important while riding among all those rushing around >>>this is AIR CANADA ..a company that respect the client making it easier for him to go ...now I had to delay my watch 2 hrs >>> the boarding gate was rather far so I just arrived on time >>but the plane was delayed for 55min due to storms & turbelance over the atlantic >>>so I was alittle pit worried about my next connection (Monterial-Ottawa) ... the plane was so nice & neat with a nice service >>It was fully booked <<
sat beside an Egyptian cople with their newly born baby ....they soon moved to an other posion where they can lay the infant ahead ...that gave me a vacant seat to my left & so I have a room to change my posture every now& then & to stretch my legs too ....it is a 7-hrs-trip across the atlantic ....I always follow up the flight details through the screen ahead watched a nice movie by Meryl strib named Jolie & Julia this actress is really talented & very naturally acting ...but I have some food requested by halim namely a drum of GEBNA ROOMY BATREKH - wrapped in a 8 layers of plastic bags
!!!Alhamdo lellah it worked out they trusted me being an old man ...In Canada you have to be checked in the first international port you land in even your destination is different so I got myself & my baggage checked in monteal though Iam heading to Ottawa the Capital >> lines were abnormally long long & that made me worried to loose my next flight to Ottawa >>but I managed to do it on time ...flight was delayed because one passenger put his baggage in side the plane but did not show up so they had to unload his baggage from the plane for security reasons ..Halim awaiting me ...Ottawa was cooooooolllldddd!! it was 7 degrees above zero & we came from a city of 31 degrees in a hot front in Cairo?? that was my first night in CANADA 2

Tuesday, November 9, 2010

العباسية الثانوية - العيد المئوى















فى مكالمة هاتفية دعانى مفيد - فيدو- صاحب كارت التهنئة الشهير الذى نشره 123 عنوة هنا- دعانى الى حضور حفل المدرسة العباسية الثانوية العريقه بالإسكندرية الحفل بمناسبة العيد المئوى لتأسيس المدرسة ...طبعا سارعت بالذهاب.... وأنا أقترب من المدرسة تداعت كل ذكريات الشباب فى مخيلتى>> الفصل.. الأساتذة العظام... قوة الناظر وشخصيته المهابه ..الشىء الذى يحيرنى للان كيف كان يتم اختيار اساتذة هذه المدرسة العريقه لقد كان من الأساتذة الذين درسوا لنا اربعة حاصلين على درجة الدكتوراه ...الكيمياء د صلاح هبه ...الفيزياء د نعيم دويدار الفلسفه وعلم النفس دكتور صبحى الأحياء د سمير ...ناهيك عن مستوى اساتذة اللغات والرياضيات كان مؤلف كتابى الكيمياء والفيزياء"الممتاز" الخارجيين الوحيدين وقتها من مدرستنا العباسية الثانويه ...لم نعرف الدروس الخصوصية ابدا واذكر ان احد المنقولين عندنا حديثا طلب من الاستاذ جرجس استاذ اللغة الانجليزية درسا خصوصيا فكان ان نهره علنا أمامنا وقال له: الا تفهم من شرحى فى الحصه ؟؟ لابد من وجود خلل ما فى عقلك لتطلب هذا الطلب ...هكذا كنا فىشبابنا كنا نقف على الناصيه "القمه" أو" الإمه" - بالاسكندرانى - لا لنعاكس البنات ولكن لنتبارى فى مسائل الفيزياء والرياضيات ...هكذا كان جيلنا خصوصا فى هذه المدرسة العريقه ...دخلتها وأنا من أوائل اسكندريه فى الإعداديه ومستلما لوشاح عيد العلم العاشر بلونه الأخضر وصورة لى - مازلت اعلقها فى بيتى بالعجمى - وأنا اسلم على المحافظ حمدى عاشور وأستلم شهادة التفوق وشيكا بقيمة ستة جنيهات مصرية ...أذكر جيدا اننى اشتريت بها ماكان فى نفسى وقتها وهو بنطلون ووتر بروف كحلى غامق وحذاء ببوز مربع- وكانت الموضه وقتها - كانت الجنيهات السته كافيه لشراء هذين الصنفين معا وقتها فى عام 64 ..وكانت سعادتى الكبرى فى حضور والدى رحمه الله هذا الحفل وجلوسه مزهوا بى وسط الصفوف ..وهذا ما دعانى لبذل جهد أكبر وتصدرى اوائل المدرسة فى سنة اولى ثانوى ...وقابلت فى هذه المدرسة زملائى الذين بقوا للآن هم اقرب الأصدقاء نلتقى ونتحدث هاتفيا باستمرار ..جال .كل هذا بخاطرى وأنا اخطو نحو شارع جرين حيث تقع مدرستنا العباسيه نفس البوابه الحديديه المنقوشه والسلالم الرخاميه والشبابيك العاليه ومعامل الكيمياء والفيزياء وملعب السله ...دخلت من البوابه وطالعت اللافتات المرحبة بالدكتور مفيد شهاب والدكتور يسرى الجمل خريجى المدرسه ..على الباب شباب يرحبون بالقدوم ويكتبون اسامينا وسنة التخرج والوظيفة الحاليه ورقم التليفون ثم يعلقون على صدرنا بادج شيك يحمل شعار المدرسة ويعطوننا شهادة يكتبها خطاط على الفور تشكرنا فيه المدرسة على ماقدمنا من خدمات لهذا الوطن فى مواقع عملنا ...المدرسة تشكرنا!! وهى الأحق بالشكر على ماقدمته لنا من علم وتربيه ..اخذت شهادتى وعلقت الوسام وخطوت لأجد عشرة من زملائى ودفعتى تقابلنا بالأحضان والابتسامات كلنا بان عليه السن بالمشيب عدا بهى الدين فوزى لواء متقاعد اسمر وليس به شعرة واحدة بيضاء ...وجدنا الديبه ومحمود بكر بتوع الكوره هناك وقابلنا رجل طاعن فى السن فال لنا انتو دفعة كام قلنا 67 ...قال ياه ده انتو حداث قوى !!! الظاهر انه دفعة 35 او ماقبلها ...المدرسه عمرها مائة عام واسسها ضمن المؤسسين الأمير طوسون صاحب المحطة الشهيرة باسمه قرب ابوقير وساهم اول النظار بمبلغ 50 جنيها فى التأسيس ولا يخفى قيمة هذا المبلغ فى عام 1910 ..وقت أن كان الجنيه المصرى اغلى من الجنيه الذهب ...وزع الطلبه علينا ونحن جلوس كتيبا يحوى تاريخ المدرسه وأسماء النظار وتاريخ تقلد كل منهم المنصب ...أما المفاجأة الكبرى فكانت ان توفيق الحكيم من خريجى العباسية الثانوية وكل من عبد العزيز حجازى وممدوح سالم رؤساء الوزاره والعديد من الوزراء والمشير الراحل احمد بدوى قائد الجيش الثالث ووزير الحربية فى السبعينات والفريق احمد فاضل قائد القوات البحريه ورئيس هيئة قناة السويس حاليا وأحمد رجب الكاتب المعروف فى الأخبار ومحافظ اسكندرية الحالى ... عدت من الحفل سعيدا بالذكريات ومعتزا بمدرستى ولم انسى استخراج شهادة وتسجيل اسم صديقى الدكتور عبد الحليم المهاجر لكندا سأحملها معى باكر وانا متوجه لكندا لزيارته ...سأقضى العيد فى كندا

Wednesday, October 13, 2010

اشعار وكتابات فى الستينات

..استكمالا لذكريات الستينات داخل الكليه وفى جو تعمه الكآبه والضغوط والحياه القاسيه داخل الكليه والجزاءات والعقوبات الانضباطيه كنا ننفس عن أنفسنا بالشعر والزجل ...كان لدينا فرقة موسيقى عسكريه عظيمه بقيادة الصول على المايسترو ومعظم أعضائها من المجندين من خريجى معاهد الموسيقى والكونسرفتوار ومحترفى الموسيقى فى الإذاعه ...هم على مستوى عال من العزف فيجندوا فى الموسيقات العسكريه كانو يعزفون لنا المارشات العسكريه لنمشى عليها فى التدريبات والعروض السنويه وطوابير القائد ثم يعزفون يوم الخميس فى الميس اثناء تناول الطعميه فى افطار مع مدير الكليه ...كانوا يعزفون مارشات حماسية تلهب حماسنا مثل مارش النصر من اوبرا عايده ...كان للفرقه تدريب اسبوعى فى قاعة خاصة بهم يعزفون فيها الى جانب الموسيقى العسكرية والمارشات سينفونيات وكونشرتوهات وسوناتات لكبار المؤلفين العالميين ...بيتهوفن وشوبان وموزار اللى موتسارت يعنى ...كانت موسيقاهم الجميله تجذب الطلبه هواة الموسيقى كما تجذب النداهه مريديها فيذهبوا مسحورين لسماعها ...كمال عزب كان من محبى الموسيقى وذهب لسماع تدريب الفرقة فى يوم لم تطلع شمسه أو طلعت ثم اظلمت فى وجهه ...ذهب مسحورا بالموسيقى فعاد حليق الرأس مجزى بعقوبة مغلظه ووجهه مصفرا وعيونه زائغه فقد طب عليهم عبده وهم فى حالة انشكاح موسيقى ومزوغين من المحاضرات فوضبهم بالعقوبات ....فى قصة كمال عزب كتب منعم يصف حاله وحالنا ايضا : ....




حكاية كمال عزب مع الموسيقى


الصبح قالت له نفسه اسمع مزمار


قفل الكتاب يابنى ياكبدى وخبط المشوار


للصول على راح يتفرج على طبله وطار


الحان جميله لبيتهوفن وشوبان وموزار


والناس جميعا تتمايل ويا الأوتار


وف لحظه طب عليه عبده * خد شعره وطار


طب ليه يافندم مايردش ولا يسأل فيه


طب ايه جريمتى انا ما فهمتش ياسعادة البيه


راح تمشى والا فى المجرى * تقطع ابونيه


خبطه اللى كان فيه القسمه ومضى له عليه


خد منه شعره ونوم ضهره وتمانيه جنيه


سمع الموسيقى بقى جنايه وجزاها السجن


طب ليه وهوه احنا ف منفى نحرم م الفن


شىء زاد خلاص عن تيت حده بقى حاجه تجن


تقعد تزعق وتهاتى والحيطه ترن


ولا حد يسمعلك مهما فى دماغه تزن


لاموسيقى ولا شرب سجاير ولا شاى ولا بن ؟؟؟


____________________________________________________


المعانى * عبده هو عبد التواب يوسف اركان حرب لواء الطلبه فى ذلك الوقت


المجرى* ...المقصود به الطابور الزياده للمذنبين وكان فى الظهيرة تحت العلم وبالشده الكامله والسلاح أما الجنيهات الثمانيه فكانت تمثل خصم ثلث المرتب الشهرى الذى كان 24 جنيها بالتمام والكمال وذلك هو مرتب الملازم الشهرى نصرفه بعد تخرج زملاءنا من الكلية الحربية


وعن طابور التمام المسائى كتب منعم يصف الأصوات المتعاليه والتى تصيح فى الطلبه لضمان النظام والتتميم على الطلبة مساء قبل المذاكره فى الفصول : كتب منعم يقول


بياعين الدوشه فى سوق التمام


بياعين المهيصه ودش الكلام


اللى بيجعر هناك واللى بيزعق وراك


واللى صوته انحاش وعيان بالزكام


بياعين الدوشه فى سوق التمام


قاللو تمم وانتو واقفين انتباه


والقوام مشدود ورافعين الجباه


واللى يرمش والا يهمس تلتقاه


يتسجن زى الأعادى


طب يابيه ماتقول ياهادى


هوه مسعور راح تلبسله اللجام


بياعين الدوشه فى سوق التمام


وعن يسرى الشامى قائد لواء الطلبه وقتها وكان من عادته ان يزغد الطلبة فى جنبهم عند منطقة الكلى لو أنهم اخلوا بالنظام فقلت فيه


انا المحلوق لى شعرى


انا المحبوس فى الجب


انا المزغود فى جنبى


وده كله من الشامى


ومن غيظنا من الثنائى عبده والشامى مصدر الأذى والعقوبات تصورنا انهم حراميه يسرقون حصيلة الكافيتيريا التى كانت تبيع لنا الكازوزه والجاتوه كان الجاتوه مقصورا على الكرات المصنوعه من بواقى التورتات ومغطاه بحبيبات الشيكولاته فقال فيهم منعم


ياشبه شلة حراميه والعهد قريب


يامشلفطين الكليه سرقه وتهليب


يومكم قريب ميه الميه وحلفت قريب


طب فين فلوس الكافيتريا بعد التشطيب ؟؟؟


والتانى ابن ال..تيت وابن الجزار


روح يابنى غور جاك ميت موته تشبه لحمار


طفحتنى فيها الكوته ليل ويا نهار


صبحت حكايتك حدوته بكره بتنهار


هذه فقط عينه مما كتبناه كطلبه وهناك اشياء أخرى فيها من الشتائم والألفاظ ما يندى له الجبين الآن كسوفا من القباحه التى صيغت بها الكلمات طبعا لايمكن نشرها لفظاعتها ...لكن المهم انه كان هناك راويه لشعر الدفعه اسمه حمدى كان يحفظ كل هذه القصائد ويرويها فى جلساتنا الخاصة وفى السنة النهائية عملنا امسية شعريه وأحضرنا كاسيت صغير للتسجيل كما لو كان حفلا مذاعا على الهواء من دار سينيما ريفولى ..قام حمدى والتسجيل مفتوح بتقديم الشعراء - والعبد لله الضعيف - منهم واحدا واحدا ومنعم منهم طبعا واليكم قصيدة هدوا المقام للشاعر مناحم ...لم يكن مناحم بيجن قد ظهر بعد ولكن متعم اسميناه مناحم ولا نعرف كيف ...فى وسط الانشكاح والقصائد الناريه وأنا كان لى قصيدة غبراء فيها من الشتيمة البذيئة ما يندى له جبينى الآن كانت لذم جباره الذى وقف يشتمنا فى الصباح لمجرد اننا نزووم فى طابور الرياضة ونقول بصوت مكتوم هوو هوو همم همم زى العمال وهى تعمل فى المبانى مثلا للتشجيع العام حيث اننا كنا نلف ملعب الكره 16 لفة يوميا على الصبح ونحتاج للهمه فى ذلك اوقفنا جباره وقعد يشتم فينا (يالمامه ياللى دخلتو الكليه خلسه )...احنا اللى دخلنا الكليه خلسه طب خد عندك بقى وقعدت ربع ساعة قبل المحاضرات تنهال الشتائم الفظيعه على خاطرى وقلمى فكتبت افظع قصيده فى حياتى تعج بالشتائم الفظيعه التى لا تخطر على بال أى مخلوق ولا أدرى للآن كيف كتبتها وبهذه السرعة كنت منفعلا جدا من الشتائم التى امطرنا بها الرجل وكان برتبة المقدم وقتها طبعا الجزء الأول لا يمكن ان اذكره هنا ...انما كل الدفعه تعرفه فقد ذاع صيت القصيدة فى اقسام الكلية بالكامل وفى الجزء الأقل بذاءة أقول ردا على شتائمه لنا لمدة نصف ساعة كامله

برميل وساخه ومتعبى كان إيه ذنبى اتصبح بيه

ع الصبح باسمع والختمه كام ميت شتمه من فم البيه

قال ايه طابور شمو النسمه ويا النجمه آخر ترفيه

وانا رئتى مليانه شتايم آه يابهايم والحق عليه

آل إيه دخلتو الكليه شوفو أبو ليه خلسه وتمويه

ودخلها هوه بمجهوده شوفوا بروده حقه مقويه

كان كلب واتربى ف ميسها خد من كيسها وعمل لنا بيه

والنسر ويا الدبوره وكاب ع القوره باستخسر فيه

حلل فلوسك يا تييت بدل الشتمه قول كلمة خير

طبعا الحفل تضمن تلك القصيده المصيبه معنونة باسمى "ماكس افندى بتاع سيارات 2 "وبينما نحن فى عز الانشكاح والضحك والتمايل طب علينا نفس العبده (اركانحرب لواء الطلبه )ونادى مناد "اثبت" فتسمر الجميع فى مكانه ودخل عبد التواب على الكاسيت مباشرة خلعه من الفيشه وانطلق لمكتبه دون كلمه سوى "سيارات محبوسه" ...كنا فى نهائى وسنرفد جميعا لو سارت الأمور فى مسارها الطبيعى... لم نترك عضوا ولا ضابطا لم ننله بالهجاء والشتائم حتى الفريق مدير الكليه قال فيه منعم

هدوا المقام لاحمر ودوسوا العمه

صاحب المقام سافل عديم الذمه

امشوا ف جنازته وكل خطوه تدب

دى جنازه كات حاره وميت كلب

تصوروا قصائد فى ذم مدير الكليه على الكاسيت وباسم المؤلف العظيم فولان وعلان ...متنا فى جلودنا لابد من سرقة هذا الشريط من دولاب عبد التواب حاولنا رشوة العسكرى الحارس للمكتب لسرقة الشريط ابدا طب تغييره بآخر فاضى ابدا طب إخربه وهو فى مكانه ...اتلفه... قصه.. ولا فائده ...حبسنا 3 أسابيع ثم اطلقونا فى الخميس الرابع عملنا حفل غنائى مهول فى فيلا احد الزملاء فى الزيتون فرحا بالنجاه ولم ندرى مصير تلك الأشعار الا بعد 10 سنوات عندما زرت مناحم فى منزله بالقبه وأخبرنى انه بعد تخرجنا اتو اليه وقال له مرسال عبد التواب انه يعرف انه شاعر الدفعة التاسعة وانهم استمعوا لكل بيت من الشعر قيل فى ذمهم وذم زملائهم وانهم كانوا يدعونهم مساء ويقولون اسمع يافولان طلبة الدفعة تسعه بيقولوا عليك ايه وكان ضحكهم يجلجل فى المكان على طرافة الكلام ومدى الشر الذى يمثله كل منهم فى قلوبنا وعقولنا وطلب من مناحم ان يكتب لهم قصائده بيده ليحتفظوا بها فقال استحاله انه الدليل المادى لشنقى وربما طردى فأقسموا له انه لن يمسه سوء فوافق بعد أغلظ الأيمان والتأكيدات بعدم المساس بأن يملى على المرسال من الذاكرة مابقى فيها من سطور دون أن يكتب بيده حرفا واحدا

أحيانا يكون الكبار متفهمين لدوافع الشباب فى تصرفاتهم الخرقاء حتى ولو كانت موجهة لذمهم وشتمهم شخصيا وهكذا سارت الأمور فى ستينات القرن الماضى

Thursday, October 7, 2010

حكايه عن اشعارنا أيام الكليه

كنا شباب متحمس هزتنا الهزيمه المره فى 67 ...حدثت الحرب الخاطفه تماما فى بدء امتحان الثانوية العامه لدفعتنا لم ندرى حجم الكارثه لانشغالنا بالامتحان نسمع اخبارا كاذبه من صوت العرب بأننا نزحف نحو تل ابيب ...وأن الطائرات المعاديه تسقط كالذباب ...نفرح ونجتهد فى المراجعه ..لكن مع اليوم الرابع والخامس بدأنا نسمع عن الأسرى والقتلى والانسحاب وخط الدفاع الثانى ...فحدث الشرخ وأصابتنا غصة وألم لا يمكن تصوره ...نحن جيل ولد قبيل الثورة ووعى على" ارفع رأسك يا أخى".. والتأميم.. والجلاء والسد العالى.. ومساندة الجزائر وأفريقيا فى تحررها ...والمدارس معلقة فيها دائما صورة قدم جندى مصرى يفعص حشره صغيره هى اسرائيل ...كنا نرى العروض العسكرية فى أعياد الثوره ...وتغنى أم كلثوم وعبد الحليم" صوره للشعب المنصور تحت الرايه المنصوره"..." وتماثيل رخام ع الترعه وأوبرا... فى كل قريه عربيه" ..".وضربه كانت م المعلم ...خلى الاستعمار يبلم "...لم نكن نتصور ان هذا يمكن أن يحدث لنا ..لذا كانت الصدمه عنيفه ...انتهى الامتحان ظهرت النتيجه كنت متفوقا دراسيا طول عمرى كنت من أوائل الابتدائية والإعداديه فى اسكندريه وكنت فى العباسيه الثانويه التى خرجت العديد من أوائل الثانوية العامه ...كنت من الأوائل فتقدمت لهندسة اسكندريه لكننى كنت متعلقا بالفنية العسكرية طمعا فى ان اِشارك فى محو هذا العار الذى لحق بنا كأمه وبى شخصيا حتى ولو كنت غير متسبب فيه ...قدمت أوراقى وذهبت للتطوع لمراكز المقاومة الشعبية وكان مقره مدرسة اسكندريه الثانويه ملأت نموذج التطوع ولما رأى المسئول سنى اعاد لى النموذج وقال اننى دون الثامنة عشرة فلا يجوز لى ..و.مازلت محتفظا بذلك النموذج فى محفظة قديمه ..عدت مهموما ولكننى أكثر تصميما على الالتحاق بالقوات المسلحة ..اذن فهى الكلية الفنية العسكرية التى قرأت عنها فى الأهرام وأنها تخرج الضباط المهندسين ...عرفت انهم يقبلون التقديم بإيصال مكتب التنسيق حتى لاتفوت الفرصة على من لايقبل لدخول كلية مدنيه ...خضنا بعض الامتحانات الأخرى فى الرياضيات والفيزياء والكيمياء والذكاء واختبارات طبيه ورياضيه غيرتلك التى امتحناها كثانوية عامه ليتأكدو من متانة الأساسيات والصلاحية للدراسة ذات المستوى الرفيع ...قبلت ومعظم زملائى من العباسيه الثانويه الذين تقدموا دخلوا معى ..ومضت بنا السنين فى دراسة صعبة مجهده يستمر العام الدراسى 11شهرا ولا أجازات أجازة الترم 5 أيام لمن يفلت نظيفا دون ملاحق ومن يعيد بملحق لا يغادر ويبقى لدخول امتحان تحريرى ثم شفوى مرة أخرى المبدأ العام أن الشفوى يمكن أن يرفعك درجة واحده فى التقدير يعنى من جيد لجيد جدا إذا رأى الدكتور انك بارع فى اجاباتك وفاهم تماما أما النزول فلا حد له فمن الممكن ان تكون حاصلا على امتياز فى التحريرى ترتكب خطأ قاتلا فى الشفوى فينتهى بك الأمر الى ملحق رسوب واعادة للتحريرى ثم شفوى مرة أخرى.. خمس سنوات على هذا المنوال وكأنها سباق جرى مع الحواجز ..كل هذا مع حياة عسكرية صارمه وطوابير وتدريبات ومناوره صيفيه بمعلمين من الصاعقه ...كنا نكره طلبة عين شمس المجاوره لنا لأنهم كانوا يطلعون فى مظاهرات غاضبه فى شارع سليم الأول قائلين " سلحونا سلحونا ..على سينا وابعتونا"ا ويضربون الباصات وأعمدة النور والسيارات بالحجاره ...وكانو يعملون ذلك فى يوم الخميس ؟؟ ونحن نستعد للخروج ليوم واحد راحة من عصر الخميس لمساء الجمعه ...فينادى قائد طابور الأجازات بعد علمه بالمظاهره خارج السور .."دور على الميس" ...يعنى روحوا اتغدوا وغيروا لبس الأجازات مافيش خروج الجمعه دى ...هذا هو سر غضبنا من طلبة عين شمس مع نبل مقصدهم وصدق مشاعرهم لكنه قضاء على فرصتنا الوحيده فى تنسم بعض الحرية والهواء ...كنا ندرس تحت ضغوط هائلة والناس غاضبين على كل من يرتدى زى الجيش لدرجة انه صدرت اوامر بأن تطوس النجوم التى يضعها الضباط على أكتافهم بالنحاس وتلغى لمعتها الذهبية وتم ذلك فعلا وقتها كانت القاهرة تتعرض لغارات طيران العدو ويتفاخر الطيارون اليهود باختراق حاجز الصوت فوق القاهرة كان الزجاج كله مطليا باللون الأزرق وكذا مصابيح السيارات ...كانت الدنيا كلها قاتمه ...وسط هذا كله تقابلت مع زملاء من كل انحاء مصر ومحافظاتها هم فرسان الدفعة التاسعة ومعظمهم اوائل الثانوية العامة علمى كانو كلهم هناك كلنا اصابنا نفس الشعور ..محو العار عن جيلنا وعن بلدنا ...فمن غير الشباب يقوم بذلك ؟؟تقابلت مع منعم وهو شاعر قلما تقابل مثله عائلته كلها شعراء كتب منعم اروع قصائد الوصف لحالنا.. كتب منعم يصف حالنا فى المناوره التى خضناها صيف عام 68 فى صحراء الفيوم وأظنها مكان مساكن هضبة الأهرام الحاليه أخذناها مشيا بالسلاح من كوبرى القبه لطريق الفيوم وبكامل معداتنا لنعسكر هناك ونتدرب تدريبات الصاعقه وحروب الصحراء كتب منعم يصف حالنا "طلبة أولى فنيه" فى المناوره وتأمل تعبيراته العسكربة هنا يقول منعم
فى وسط الرمل فى الصحرا :. وبين الحر والعفره
وناس اندال وناس كفره :. عاجبهم يقرفوا فينا
نقوم من قبل أول ضوء :. ونتسلق ونطلع فوق
وده يشتم وده محموق :. وده عاوز يجرينا
وشمس الضهر كالبركان :. تسيح لك حديد أسوان
تفحم بشرتك وتبان :. كتمثال فحم أو طينه
مناظر لو تشوفها الناس :. تقول سكروا وشربو الكاس
تشوف واحد ضايع له ..تيييتت :. بيحلف راح يورينا
طابور يخلص فى ديله طابور :. وده يقسى عليك ويجور
تدور ساقيه أو طنبور :. ولا تصبحشى زيينا
ورجلك تبقى زى شوال :. ورمل عليك يعوز شيال
هدوم وسخه ولا الزبال :. يوافق لبسها لينا
وترجع م التعب هلكان :. وفى بحر العرق غرقان
مافيش مايه فى أى مكان :. ولا فيه حد يروينا
وساعة الأكل نتجمع :. بدون فرشه ولا مشمع
وناس تملى البطون تشبع :. وناس م الظلم مسكينه
دقيقتين ويقولولك قوم :. بلاش ترقد بلاش النوم
حاترقد ع الرمال وتعوم :. عشان تقدر تروح سينا
وتسألنى استفدت بإيه :. وده كله بيحصل ليه
أقول رغبة سعادة البيه :. دا راجل بده يأذينا
كانت قصيدة المناوره اصدق تعبير عن حالنا وقتها ومن يومها وعرفت منعم شاعر الدفعة العملاق كتبنا معا قصائد مشتركه كتبتها وذيلها مثل قصيدة الإمام التى قلت فيها
قالوا الصباح من كل يوم :. حيقوللكو خطبه الإمام
ييجى أمام الميكروفوم :. يدلقلو حله م الكلام
صلى وزكى ادعى صوم :. قلنا احنا ما أحلى الكلام
بدأ حكاوى السالفين :. قلنا احتا بقى متأسفين
ربعه ابن عامر قصته :. نتشه وشتمه وسب دين
قالوا جيوش الفرس يوم :. غلبتها جيش المسلمين
زعل ملكهم جاب قلم :. شد الرساله ف كلمتين
ازاى غلبتونا ياقله :. جيشنا يفوقكم مرتين
ع البغله شد رحاله قام :. راح له يقوله القوه فين
موش عارف ايه وايه وايه :. كانت حصانه بسرعتين
واحده ريفيرس وواحده فوراورد :. وفتيس ومارش وخزانين
رشق حسامه فى البلاط :. وربطها فى رجل العرين
قاللوا بهذا كنتو سدتو :. وبهذا كان نصر مبين
وذيلها منعم بالآتى
مولانا بطل دا الكلام :. ورمت منى ال..تييت
دا كلام مايتقالشى هنا :. يتقال فى ترماى اربعين
تضحك على عقول العيال :. فى السيده وسينا الحسين
ومرة أخرى كتب لى قصيدة يستنهضنى فيها للكتاية وكنت قد هجرت الكتابة الشعرية فترة من كثرة ظهور مدعى الموهبه وكتابتهم لقصائد ركيكه غير موزونه
يقول منعم وقد كنا شتاء ونأكل فى ميس الكليه
يامكس هل نضبت دماغك فانقطعت عن القريض :. أم هل تأثرت اليدان بذلك البرد الشديد
قد كنت حين آتيك تسمعنى المزيد يلى المزيد .:وموش فاكر باقى القصيده انما ده كان مطلعها فرددت عليها فوريا وعلى نفس الوزن والبناء ومتأثرا يجو الميس والطاولات الحديديه والملاعق والشوك والكراسى الحديدية أيضا قلت:
لا يا مناحم والذى خلق الملاعق والحديد :. لا والذى جمع المناحم والمكيس على القديد
مكس المكوس على الوعود:. من القريض...... سيستزيد
انا ماحييت أقول نغما :. وأموت لو حبس النشيد
لكن نفسى سجن شعرى :. قد قال كلهم القريض
هذا الصباح وذا المساء :. بدون شعر كفروبيد
شعر المناحم طاب سمعا :. ذيلت شعرك ذا النشيد
ومن أطرف ماكتب منعم قصيدة فى هجاء العقيد مرسى قائد قسم السيارات فى الكليه فى أواننا وكان كثير الشكوى منا وكثير الزعيق والشتيمه لنا وعصبى جدا ويتصور اننا كلما ضحكنا اننا نسخر منه
يقول منعم فى العقيد مرسى
نسر ودبورتين ياسى مرسى ...نسر ودبورتين
ليه تتصور انك مسخه واحنا ضحكنا عليك :. عقد ف نفسك يابن التيييت ماهو شكلك انتيك
وف نفسك دى عقيده وراسخه ودماغك أساتيك :. اشتم طبل هبل زمر وانا هاستزأ بيك
اشتم كله يابيه من أصلك واحد م الاتنين :. سافل أو محطوط على كتفك نسر ودبورتين
نسر ودبورتين ياسى مرسى ..نسر ودبورتين
وحتى لايطول بنا المقال هنا سوف أحكى لا حقا كيف ضبطت هذه القصائد كلها وسمعها كل الضباط الذين قيلت فى شتمهم وذمهم هذه القصائد وضحكو حتى لا مست بطونهم الأسقف من طرافة الأشعار وجرأتها المتناهيه

Friday, September 17, 2010

يادى المغناطيس ...



















لم

أكد افيق من هوجة الماء الممغنط وتأثيراته الصحيه والجلديه والقشردماغيه والزراعيه وتقليله لملوحة التربه مع طول الاستخدام وتحسينه لامتصاص النبات للعناصر الغذائيه حتى فاجأنى طارق ابن شقيقتى بمقال يوضح تأثير المجال المغناطيسى على معدل استهلاك السيارات للوقود وهاهو الرابط للمقال الذى وصلنى وجعلنى زنهار من وقتها احاول
تجربة ذلك على سيارتىالشخصيه التيوتا كورولا ...أولا هذا هو
الرابطhttp://www.magnet-tool.com/magnetic_fuel_saver.html

يتكلم المقال عن كيفية تنظيم المجال المغناطيسى لجزيئات وأيونات الوقود بنزين وسولار ...مما يؤدى الى كفاءة عملية الاشتعال التى تحدث بصفة دائمه ومتكرره داخل المحرك وينتج عنها المخرجات النهائية وهى( قدره حصانيه )هى حاصل ضرب العزم * السرعه الدورانيه للمحرك .....وكلما زادت كفاءة الاشتعال كلما احتجنا لكمية وقود أقل لنبلغ نفس المشوار ...بمعنى انك سوف تحصل على دفعة أقوى من الوقود الممغنط عندما يحترق ...بمجرد قراءتى للفكرة ..جريت على سيارتى الصغيره التى كانت تعانى بعض التقطيع وضعف السحب بصفة عامه مع انها لم تقطع سوى 47 الف كم وهو فى عرف اهل المهنه يادوب اتلين محركها وطاب للأكيله لتأخذ منها أجود عطاء ...طبعا جبت 2 طقم مغناطيس وعلى ماسورة سحب الوقود من التانك.. وركب يابو المكوس ..واديها مشوار للساحل الشمالى ..فوجئت بأن سحب السيارة تغير ...تحسن ملحوظ.. وبالكاد كنت الم ( أفرمل) السياره من فرط اندفاعها حتى بدون دوس دواسة البنزين ...بادرت المهندس حماده بالخبر فقال لى انه جاءه جواب من واحد أسوانى بيقوله نفس الحكايه ويستغرب ازاى الشركة لم تجرب هذه التقنيه ..اليوم الجمعه هو يوم التجربه ,,والبحث عن الذات ...وأعاجيب المغناطيسات ...فبحثت عن مجموعة مغناطيسات فى الكراكيب - وما أكثرها- فأنا الذى لا يلقى بشىء قديم أبدا ...فكل شىء يأتى وقت ونعوزه .. وجدت ضالتى فى بعض المغناطيسات التى كنت قد انتزعتها من سماعات استريو قويه جدا وركبتها فوق بعضها بحيث صنعت مغناطيسا بالغ القوه على شكل اسطوانه مررت خرطوم سحب الوقود خلاله ..
.موسيقى افتتاحيه من بتوع بتهوفن على شوبان على موزار على جمال سلامه بتاعنا اللى بيحب الحاجات المدويه........... طرلام طم
اول ماركبت المغناطيس فى السياره هزيلة السى سى( 1300 )فقط لاغير ...تحولت الى مارد عملاق يجرى ولا الفرس الرهوان ولا استطيع كبحه حتى اذا رفعت رجلى من على دواسة الوقود مثلا وهى تسير بسرعة 80 مثلا لوجود زحام او إشاره أمامى ...اجد الكتكوت الذى طلع له سنان يجرى بنفس السرعه مندفعا للأمام كما المد الثورى الناصرى ...والله هذا ماحدث بلا مبالغه.... السياره اكتسبت قوة وقدرة زائده مع توفير فى الوقود ؟؟!! فكيف يحدث هذا ؟؟المغناطيس كما هو فى حالة الماء الممغنط يعيد تنظيم جزيئات ومكونات البنزين فيساعد ذلك على تحسين الترذيذ ( تحويل الوقود الى رذاذ بالغ الدقه) ...وهذا هو افضل شىء للحصول على اقوى اشتعال من نفس الشحنه المحقونه او المرشوشه داخل غرفة الاشتعال ..وبالتالى تكون اشواط الحريق الفعاله أقوى بعدة مرات مما كان عليه الوضع قبل مغنطة الوقود فى طريقه للكربراتير أو- البخاخات فى السيارات الحديثه -ولذلك يحدث التطور الكبير فى السرعة والعزم بمجرد تعرض الوقود لمجال مغناطيسى قوى فى مساره للاحتراق ...وهنا يبرز سؤال ...ومن أين يأتى التوفير فى الوقود ؟؟ الإجابه بسيطه جدا وهى اننا بتحسين الحريق تحدث زياده فى الطاقة الحراريه التى يحولها المحرك الى طاقة حركه دورانيه ...ولنفرض انك كنت تستخدم 15 لتر فى سفرك من القاهره للإسكندريه فى سيارتك العاديه ...ستجد انك بتعديل خط الوقود بالمغنطه سوف يمكنك السفر لمسافه أطول بنفس ال15 لتر والمثال على ذلك ..مثال لاعبى الكاراتيه! لماذا يستطيع لاعب الكراتيه تحطيم صف من الطوب بسيف يده رغم كونه غير مفتول العضلات كأبطال المصارعه الحره ؟؟ السر فى تركيز القوه والإصرار على استمرارها بنفس القدر حتى بعد كسر الطوبه الأولى فى الطابور ...مثال آخر لو فرضنا ان هناك طفلين يلعبان بعجلة كاوتش ويتباريان فى دفعها للدحرجة بضربة واحده وتقاس المسافة المقطوعه وبفرض انهما بنفس القوة العضليه ...لكن احدهما لديه قدرة تركيز ضربته للعجله بحيث تكون فى نفس اتجاه سير العجله بالضبط ..بدون شك ان من يركز قوته سيدفع العجله مسافة اطول من زميله الذى استفاد فقط بجزء من طاقته فى الدفع ...هل وصلت الفكره ؟؟ هذا ماحدث معى فعلا وفى سيارتى التيوتا مو 99 التى اصبحت كالرهوان من ناحية القدرة والسرعه ...وأصبحت أقل استهلاكا للوقود بلا شك وجارى قياس نسبة ومعدل التوفير فى الاستهلاك عند السفر وفى السير داخل البلد ...هيا فليمغنط الجميع خط الوقود فى سيارته وسترون الفارق






Sunday, September 12, 2010

القفا بووك" -"كتاب القفيان" -- afa book


كنت سعيدا بدخولى عالم التدوين والبلاليج واعتبرته مدخلا لطيفا لقراءة الأفكار والإنتاج الفكرى والأدبى لأصحاب المدونات الذين كنت أرى بعضهم فى التليفزيون ..بعد ان تصورت ان البريد الإلكترونى هو قمة التواصل

ولكنى كنت أسمع عن شيء آخر اسمه الفيس بووك ..شوفت فولان!! كتب كذا ع الفيس بووك

واصبحت الدعوات تأتينى على البريد كن صديقى على( البلاكسو )...كن صديقى على( وير آر يو ناو) ...هل تقبلنى صديقا على( الملطيبلاى) ؟؟..كنت أقبل الدعاوى لأن المرسلين كلهم اصحابى ...لم اكن ادخل على هذه المنتديات لأنى لا أعرف كيف أدخل.. فقط كنت أقول لمن يصادقنى يامرحبتين وهلا ..وكنت ارد على الخطابات فقط عندما يشعروننى بأن لدى إشعار من فولان وعلان وترتان فأرد عليهم جميعا من باب التأدب مع الأصدقاء لكن ماعرفش ادخل لوحدى كده زى البلاليج ..ظل الحال كذلك فتره الى أن بدأت رسائل الأصدقاء تأتينى قائلة علان وترتان أصبحا من أصدقائك ...قلت ايه؟ ...قلت لا اله الا الله ..هاتهم ياسيدى البيت يساع م الحبايب ميه وحصيرة الصيف واسعه .. ومن ثم من دون ان أدرى اصبحت ضمن الفيسبوكاويين ولقيت ان قائمة بريدى هم اصدقائى بالشفعه ثم كل واحد منهم له اصدقاء وأقارب الاقيهم فى الدايره الأوسع ...وخطر فى بالى سؤال ..لماذا سموه الفيس بوك " كتاب الوجوه " لأن الأعضاء يضعون صوره 6*9 ..طب لماذا لا نعمل منتدى اسمه (قفا بوك) ويطلع المشتركين بقفاهم وموش لازم بالوش منعا للإحراج والمعاكسات ...وتأكيدا للصداقه بحيث يتعرف المرء على صديقه ولو من قفاه ..دليل على المعرفه التامه والعشره الطويله ...وحتى تظهر النميمه ...اليس المثل الشعبى هو القائل : "فى الوش مرايه وفى القفا سلايه "؟؟ يعنى المضروب زمبه من صديقه تظهر السلايه واضحه فى قفاه ...والذى تكثر سكاكينه يظهر قفاه مرشوقا بعشرات السلايات - كما القنفد ... أنا قد بدأت بنفسى وفوجئت بالمصور يصورنى هذه الصوره أثناء حضورى لقاءا فكريا وندوة ..فلما طالعت الصوره ضحكت وقلت هذه نموذجا معتبرا لمنتدى القفا بوك أضعها فى البروفيل - رغم انها لم تصور فى أثناء جلوسى على كرسى الحلاقه- كما أوصى بها فى دستور( القفا بووك ) انما تفى بالغرض ...ولما كتبت هذه الفكره فى الفيس بووك علق أحد أقاربى على الموضوع وقال ...زى مافيه فيس ...فيه قفا ...وبعدين بنات حواء هم الأوفر حظا لأنهن لا يحلقن ولا يدرجن وأغلبهن من المحجبات فلا يؤذيهن أحد ولا يعاكسهن دبور ...فهيا بنا لمنتدى القفا بووك ونجعله منافسا للفيس بووك الشهير

Sunday, August 22, 2010

تلخيص الأبريز فى شرح المايه والمغناطيس

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ومساء الخير كمان
أو صباح الخير
على حسب
الوقت
اللى حتشوفوا فيه البوست دا
أولاً انا بشكر ماكس بتاع زمان أنه
أنه فكر فيّ
بعد ما أعيته الحيل
ودوخته الألاعيب
بتاعة بلوجر العزيز
وكان شوية شوية
حيهد البلاليج كلها ويجيب عاليها واطيها
ليه كل دا؟
لأنه كان عايز يحط توضيح
وشرح لفكرة المية المغناطيسية
ويوضح بالرسم والصور كل شىء
المهم الحمد لله رب العالمين
لولولوىىىىىىىىىى
(معلش من نفسى )
كمان مرة علشان اللىما سمعش
(لولوىىىىىىىىىىىىى)
وفقنى ربنا وعملت الفيلم دا ويارب
يعجبكوا وكمان يقدر يقرب الفكرة
والسلام ختااااااام
وأتفضل ياباشمهندزززز
مدونتك صاغ سليم
وكمان أتفضل رد على جمهورك العزيز
و
و
و
و
و
السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته



لما كنت والبلاليج فى حالة نقار وشجار يصل لحد العراك والركل غير الكروى بالركبة ونصقها واللكمة وأختها فقد اردت أن أعمل توضيحا لكيفية وضع المغناطيس الذى يقوم بعملية التأثير على المياه العاديه فيجعلها مياه ممغنطه ..قد سألتى كل من قرأ تقريبا كيف وما نوع وما علة وفيكما الوضع وزيلما التربيط وشقلما الشركة وعلقما طعم المايه بعد التمغنيط وشعرما قشر الرأس بعد التمشيط وغسلما القماش بعد التجفيف وهكذا أصبحت انا المطلوب مغناطيسيا أمام محكمة عابدين الجزئية لأدلى بأقوال موش هيه
وتفتق ذهنى وعضمى عن فكرة جهنميه ..ألا وهى الرسوم التوضيحيه وبدلا من قول شاطر ومشطور وبينهما طازج نرسم سانجوشت على طول فالجمهور يشاور دوغرى ويقول كنتاكى كنتاكى.. واحنا نفرح ونكاكى ..ولما شرعت فى عمل الصور بطريقة الباور بوينت التى أتقتها من كثرة ما طفحت محاضرات ودورات قلت اديها 7-8 سلايدز يكون فيهم الشفا واسميهم( الأبريز فى شرح المايه والمغمطيس) زى ما بيقولوها ولاد البلد ..روحت عامل صور ومصور المغناطيس وكاتب شوية شروحات كله باور بوينت وجيت انزلهم آب لود ...فأبى البلوج ذلك مطلقا ..وبدأت العكوسات واللهو الخفى تماما كما جدث لى فى بوست غرائب ا لبلاليج هنا لجأت لنورهاتى الكومبوتريه ذات الصيت الذائع فى انحاء البلاليج ولأننى من جيل البى ابى سى
born before computers
بل اننى من جيل ولد أيام الملك فاروق وشهد عبد الناصر فى ميدان المنشية يعلن تأميم القناه إذا لتعهد بالموضوع الى أهل الفقع الآبلودى الذين يعرفون الفرق بين شوقى والأبنودى فكان أن عاجلتنا النورهاتى التى تشبه يوسف شاهين فى الإخراج وهى وان لم تذكر تواضعا منها - الحائزه على السعفه الذهبيه على مجمل اعمالها فى البلوج وأيضا الجريده النحاسيه على مونتاجها لهذا الفيلم الروائى القصير "شرح البارى فى مغتطة الماء الجارى " ونحن عندما بدأنا الانتاج لم تكن عيننا على المهرجانات ولا الجوايز لكن الفيلم انصرف عليه.. انصرف عليه وبالهبل عشان كده طلع زى مانتو شايفين
واسيبكم مع الفيلم واشوفكم فى التعليقات

Thursday, August 19, 2010

من أرشيف القصائد

وجدت هذه القصيده \ الفكره فى فايل مركون فى الحاسوب كانت احدى التعليقلت قد اوحت لى بفكرة القصيده واسمها أحبينى بلا عقد ...كان التعليق يقول ان بعض سطورى تشبه قصيدةاحبينى بلا عقد ...لكاظم الساهر أو النايم بعد السحور ....فأنا قلت اما اشوف ازاى جانى توارد الخواطر ده مع فنان زى ده بيقف على السلم فى فيينا فتجتمع حوله عرايس أوروبا كلها يرقصن ويتمايلن معه ...من أنا ليتلم حولى دستة كومبارس حتى ...سمعت القصيده فجاءنى عفريت الفكاهه فصغت هذه السطور بعنوان (أحبينى بلا عقد ولا شراشيب) وكتبت منها نصفها وركنتها ثم كل ماأفتح الملفات للتنظيف الاقيها أقوم خابطلى بيتين واركن... لحد النهارده قلت اما اقفل العملبه الدراميه الفكاهيه دى ونخلص بقى

أحبينى بلا عقد ولا شراشيب
أحبينى بلاش ويايا شغل الديب
ولو قولتيلى حا نسيب بعض دوغرى حاسيب
لأن انا مخى موش فاضى لــــد ى الألاعيب
زمايلى تحت ع القهوة وطالبين طقم شاى بحليب
حاروح العب لى دور طاوله على دومينو بلا تعذيب
شافولك شخص كان جاهز؟.. كمان كسيب !!
عرفتى فين بقى العقدة ....من الشراشيب

أتارى الحب كان بارد....مالوهش لهيب
كمان زن الودان شغال ززز وسهمه يصيب
تقوللك اصلى موش شايفاه مثال لحبيب !!
مانيش شايفه رومانسيه ..مالوهشى نصيب
وأحلامه.. مفيش طموحات... تصيب يا تخيب
باصصلى لتحت عالكوتشى وعينه لم رمت لبعيد
صاحبنا الموكن واد جاهز ...باينه قريب
لطنت ..وجوز خالة مامته.. لخالها نسيب
فيعنى.. زيتكو ف دقيقو ..وحشو.. زبيب
مالك انت وواد فاشل ...معندوش قرش جوه الجيب
يمرمط فيك وتعيشى ف ضنك وفقر بلا نيلة دا حتى عيب
قريبنا ده راجل قيمة وشهم وسيمة.. قولى ...يجيب
دا والا الفقرى ابو وردة .. وده يفسر ..وده بيعيد
سمعت وكنت ع البسطة حارن الباب ...بعدت الإيد
رميت كوز الدرة المشوى ..فعصت الفل.. مت أكيد
مشيت زى عمرو دياب ..وبطاقيته ..وزيه لما قال انا قلت
انا عايش وموش عايش... لكن قادر على بعدك
كمان قادر ..أحب كمان واجيب واحده أكيد بعدك
video

Monday, August 9, 2010

مياه مغناطيسيه


تحديث وتهييس
نظرا لتكرر سؤال فين ومنين نجيب المغناطيس آدى عنوان الشركه المستورده لأجهزة الأوزون ومغنطة المياه
محمد شاهين - العجوزه 20 ش
مظهر للتجاره والتوريدات
تليفون 37491563


































على شاطىء قرية الفيروز تقابلنا ..وكذلك أفعل كل عام ...أذهب للقائه فيمطرنى بأفكار وأشياء جديده وغريبه ويدلل على مايقول بأمثلة وأناس جربوا فاستفادوا واقتنعوا فأقنعوا غيرهم ...هو صديقى القديم زميل الصحراء ...والسكندرى الأصل الذى أجلس بجواره هنا ...لديه جاذبية الحديث ...والصبر على الاستماع ...يمكن أن تجلس معه حتى الفجر فلا تضجر ولا تحس بالوقت ...كان حديثه معى هذا العام عن موضوعين يشغلانه ويتابع نتائج تجربتهما ...أولهما ...الماء الممغنط ...هل سمعتم بهذا فى آبائكم الأولين ؟...ممكن ...لكن هل شاهدتم تطبيقا عمليا على الفكره ؟ ...أنا لم ارى ولم اسمع بهذا الموضوع قبلا !! رأيت عنده شيئا لامعا مركبا على ماسورة المياه ...أرانى صورا لأفراد من عائلته استعملوا الماء الممغنط فتحسن لديهم الجلد والشعر رغم معارضتهم له بداية ...رأيت تأثير الماء الممغنط على الزرع عنده !!! خضرة داكنة الخضار كالتى رأيتها فى كندا !! حكى لى عن تجربة جيرانه الذين جربوا فانتعشوا وطلبوا المزيد لمعارفهم ...ملأنى الحديث والفضول حماسا فانطلقت من عنده ابحث عن المغناطيس القديم القوى الذى استعملته يوما فى أحد امتحانات الآى جى ..."الثانويه الدوليه" التى تشرف عليها جامعة كمبردج ....هرولت الى البيت لأبحث عن مغناطيسى المركون ...ولأجرب بنفسى ما سمعته ...لم أنم قبل الثانية فجرا دون أن أركب الجهاز الذى ترونه فى الصورة اليسرى على ماسورة الدوش لأخذ حمام بارد مغناطيسى واستشعر النتائج التى سمعتها منه شخصيا ... وعلى نفسى شخصيا ....فعلا أحسست بشىء مختلف فى انسياب الماء لكنى قاومت شعورى هذا قائلا ربما تأثرى بالحكايات هو سبب ما أشعر به ...ومن وقتها وأنا كلما عرقت أخذت دوشا مغناطيسيا وصلت للرقم 6 دوش مغناطيسى بعد يومين ...هناك فرق فعلا ...ليس الموضوع بكشا أو إيحاء بوهم ...الموضوع ..جد وجاد ... اشتريت جهازا لى وجهازا للتجربة ثم سأهديه لإبنى وزوجته ...واخترت الموضوع للمحاضرة الشهرية التى يطلب منا القائها للزملاء وكنت محتارا فى اختيار الموضوع ...اقرأوا هذا الموضوع الغريب والهام ...لتعدد فوائده ...المياه الممغنطه



المياه المعناطيسية وأثرها على الحياة والصحة …..


الماء هو المكون الأساسي لكل خلية حية ، وبما أن جسم الانسان يتكون من مجموعة من الخلايا، فمن الطبيعي أن يكون العلاج للكثير من الأمراض يتم عن طريق تعريض هذه الخلايا للطاقة المغناطيسية.
العلاج بواسطة المغناطيس نظام قديم يجري إحياؤه في العديد من دول العالم، وقد استخدمته الحضارات الصينية، والهندية، والفرعونية.
قد كان المغناطيس في تلك الفترة يستخدم في علاج آلام المفاصل والعظام ، واندمال الجروح وزيادة طاقة الجسم ( يوضع المغناطيس على الجسم في مناطق الآلام والجروح أولبسه على شكل الحلي ) ، وحتى منتصف القرن العشرين لم تكن هنالك أسس علمية واضحة المعالم بحيث يتم تدريسها لتفسير قدرة المغناطيس على علاج الكثير من الأمراض .
وكان أول طبيب أوروبي حاول العلاج بالمغناطيس على أسس علمية، هو الطبيب النمساوي فرانتس مسمر ”” وذلك في منتصف القرن الثامن عشر. وقد كان أسلوبه يقوم على مغنطة كل شيء، كالماء ، والخبز، والعلاج ، ومازال هذا الأسلوب يستخدم حتى وقتنا الحالي. تعمل الطاقة المغناطيسية على إزالة الأعراض لكثير من الأمراض المؤلمة وتعالجها دون اللجوء إلى الأدوية.
كما تعمل الطاقة المغناطيسية، على إحياء وإصلاح وتنمية الخلايا، وتجديد الأنسجة ، وتزيد عدد الكريات الدموية، وتنظم وظائف الأعصاب اللا إرادية .
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ، كيف يتم ذلك
والجواب هو أن الطاقة المغناطيسية تفيد في القضاء على المرض، عن طريق إنتشارها خلال الأنسجة، وإمداد الأعضاء بالطاقة اللازمة، كما ان خواص الماء تتغير عندما تتأثر بالمجال المغناطيسي ، كذلك يتأثر الدم بنفس الطريقة حيث يتأين ويتدفق بسهولة مما ينشط الدورة الدموية، ويعمل تأين الدم على إزالة الكالسيوم والكولسترول الزائدين، وهذا بدوره يقضي على التجلط في الدم.
من خلال ما تقدم، نستخلص أن أساس العلاج المغناطيسي يقوم على تعريض ماء الشرب، أو السوائل التي تدخل إلى الجسم، والسوائل الموجودة أساساً في خلايا الجسم، للطاقة المغناطيسية، بالإضافة إلى مياه الغسل والأستحمام.
هذا ما تعمل عليه شركة التقنيات المغناطسية، من خلال برنامج علمي متكامل لمجموعة من الباحثين العرب والأجانب وعلى رأسهم البرفوسور الروسي ” يوري تكاتشنكو ” رجل المغناطيس الأول في العالم، وقد توصلت نتائج أبحاثهم وعلى مدى 30 سنة، إلى تصنيع وإبتكار مجموعة من الأجهزة الطبية المغناطيسية المختلفة، وبحسب نوع الحالة التي يشتكي منها المريض مثل :
جهاز باسميكر لتنظيم ضغط الدم، والجهاز المغناطيسي الشرجي لمعالجة البروستاتا، وتضخم البروستاتا ، والعنة والفتور الجنسي عند الرجال، ومشبك لور المغناطيسي لعلاج الأمراض المتعلقة بالأنف، والاقراص المغناطيسية، والقمع المغناطيسي، والطاقية المغناطيسية، والأسطوانة لمغناطيسية لعلاج اضطرابات العظام والعضلات والمفاصل إلخ،
من الأجهزة المغناطيسية المختلفة، بالإضافة إلى المحسن المغناطيسي للسوائل، والذي يكسب السوائل التي تمر عبره جودة متجانسة في تركيبتها مما يزيد من قدرتها، ويحسن خواصها، الأمر الذي يعزز خاصيتها في التذويب، والأهم من ذلك هو إبطال المفعول الضار للكلورين الذائب في الماء، عند مروره عبرالمحسن، وكما هو معروف، فإن الكلورين يستخدم على نطاق واسع للقضاء على البكتيريا، وذلك أثناء مراحل إعداد وتنقية المياه العذبة للاستعمال البشري، حيث يعد ذلك ضروريا ولكن مع أن الكلورين يقوم بدور ايجابي في القضاء على البكتريا .. إلا أنه ثبت علميا أن أي تواجد للكلورين في الماء عند استهلاكه يضر بالنباتات والحيوانات، ناهيك عما يمكن أن يسببه للإنسان من تأثيرات سلبية وبالأخص على البشرة والشعر.
ويعتبر المحسن المغناطيسي للسوائل حلاً جذريا لهذه المشكلة، فمع المدوامة على الإستحمام بمياه مارة عبر المحسن، أي عبر مغنطتها، يتم الحصول على الكثير من الفوائد لصحة الجلد، والشعر، فهذا الماء النشط حيويا، أكثر فعالية في غسيل الجلد والشعر، بالمقارنة مع الماء العادي، أو (الماء الميت كما يسميه العلماء )، وذلك لأن الجسم لا يستفيد منه الأستفادة القصوى، بسبب ضعف خواصه الفيزيائية والكيمائية وغيرها من المواد الأخرى، والذي يؤدي مع الوقت الى تراكمها على الشعر والجلد، ومع أمكانية نفاذها إلى داخل الجسم، قد يؤدي إلى ظهور الكثير من المشاكل الصحية.
إن إستخدام الماء المغنط عند الأستحمام، يساعد كثيراً، وبشكل فعّال، في إعادة الحياة إلى الجلد والشعر، وذلك لأن قدرة الماء الممغنط، أعلى من الماء العادي في تنشيط الجلد والشعر، حيث تصبح بشرتك ناعمة ونضرة ولينة.
لأن الماء الممغنط يساعد في ترطيب البشرة بشكل جيد، وبالتالي يساعد على إخفاء التجاعيد الصغيرة، وإعادة المرونة والحيوية إلى الجلد، حيث يشده ويجعله نضراً، كما أنه يقشر الخلايا الميتة والجافة للبشرة، ويحسن تماسكها ونضارتها، ويحفز نظام الترميم الطبيعي في الجلد (أي إعادة المقاومة الطبيعية للبشرة)، ويضفي عليها اشراقا صحيا، كما يساعد على تحييد مؤثرات الأشعة فوق البنفسجية، ويثبط تكوين السيلوليت.
للتأكد من صحة ما ورد من معلومات حول المياه الممغنطة، التقينا المهندس كميل فياض، أحد خبراء شركة التقنيات المغناطسيية، الذي أكد على صحة هذه المعلومات، نتيجة لتجارب عديدة أجريت على الماء الممغنط، وأضاف قائلاً: بالطبع جميعنا يعلم بأن التلف الذي يصيب البشرة، ويسبب الشيخوخة المبكرة، المتمثلة بالتجاعيد والخطوط الرفيعة على الجلد والبقع الداكنة (النمش )، الناتجة عن التعرض للشمس، أو الاستحمام بالمياه العادية، والتي تحوي على كميات كبيرة من الكلورين، هي أمور معروفة، واستطرد قائلاً: إن الكلور هو سلاح ذو حدين، فمن جهة يعقم الماء من الجراثيم، ومن جهة أخرى هو يترسب داخل الجلد بشكل غير منظور، وقد أجرى المهندس كميل، تجربة بسيطة أمامنا ليؤكد أقواله، فطلب مني أن أحك على ظهر اليد، ففعلت وكانت النتيجة، ان مكان الحك قد ترك أثرا أبيضا (عبارة عن قشرة ميتة في الجلد)، ومن ثم طلب مني أن أحك على يده ففعلت، والنتيجة أنه لم يبق أي أثر للحك، وأوضح بأن السبب في عدم ظهور أثر للحك، لأنه يستحم ويغسل ويشرب ماءً ممغنطاً، وهذا أكبر دليل على أن الماء الممغنط ينظف الجلد تماما من ترسبات الكلور والخلايا الميتة، ويشعر الانسان بالراحة والحيوية، كما أنه يساعد على التخلص من الأرق، والصداع، والأجهادات، والأهم أنه يساعد على تقوية الشعر.
فالأرهاق اليومي، والجو الحار والرطوبة العالية، إضافة إلى بقايا مستحضرات الشعر والتجميل والزيوت الزائدة .. كلها تتسبب في تلبد الشعر، وتهييج فروة الرأس، مما يؤدي إلى الحك وظهور القشرة على الشعر، وأشار فياض الى إن الماء الممغنط، بسبب نفوذيته العالية، يعطي الشعر طراوة وسهولة في التصفيف، وشعوراً بالإنتعاش والتألق، ويضيف إليه المزيد من الصحة والحيوية والحياة، وغالبا ما يمنع تساقط الشعر .
الملفت للنظر، ومن خلال التجارب، التي أجريت في شركة التقنيات المغناطيسية، الموثقة رسميا، أنه في بعض الحالات، قد يستعيد الشعر الاشيب لونه الطبيعي، وذلك بسبب استعمالنا لمادة طبيعية تماما، هي أصل كل المخلوقات، ألا وهي الماء الممغنط.
كما شدد المهندس فياض على ضرورة استعمال، المياه المارة عبر المحسن أو (الجهاز المغناطيسي)، مفيدة جداً لاستحمام الاطفال، نظراً للحساسية الشديدة التي تتصف بها بشرتهم، مؤكداً أن لشرب الماء الممغنط، فوائد أخرى فهو يحفز الغدد اللعابية، ومن المعروف أن أحد أسباب رائحة النفس الكريهة، هو نقص اللعاب، وترسب البكتريا بين الأسنان واللثة, والماء الممغنط وبسبب نفوذيته العالية، يستطيع الوصول إلى أصغر فراغ بين اللثة والاسنان، حيث يزيل البكتريا المتراكمة في الفراغات الصغيرة.
ومن الفوائد الأخرى أيضاً للماء الممغنط، أنه يكسب الاقمشة نعومة فائقة، ويضفي عليها انتعاشا لفترة طويلة، كما أنه يقلل من ظاهرة التماسك الاستاتيكي، بحيث يسهل كيها، ويقلل ذلك من تشابك خيوط الاقمشة التي تحدث نتيجة الغسل، فيمنع اهتراءها.
وللمياه المعالجة مغناطيسا خواص عديدة أخرى، كتأثيرها على الزراعة والبيئة وغيرها.
وهو ما سنحاول إلقاء الضوء عليه لاحقا.

اشتريت اليوم جهازا قويا ووضعته على الماسوره الرئيسية الداخله للشقه بحيث يمتد مفعوله للمطبخ والحمام ...حديثنا التالى عن ....الأوزون ....جهاز توليد الأوزون المنزلى

Tuesday, August 3, 2010

فى تورونتو "هانى - استيسى"


هانى -استيسى
الترحاب والبشاشة
بدأت رحلتنا الى تورونتو فى مساء نفس ليلة مباراة نهائى كأس العالم هولندا ضد اسبانيا كنا متجمعين فى منزل الدكتور عاطف فى أوتاوا تغدينا عند عائلته الكريمة فى ضواحى أوتاوا وانضم الينا كريمته وولده الجامعيان ...عائلة فى منتهى اللطف والأدب الجم ..جلسنا الرجال فى (البيزمنت) المجهز كرويا وتلفيزيونيا مدعمين بالمقزقزات والمرطبات على كنبات من النوع الذى اذا انجعصت عليه برزت لك قاعدة تمدد عليها قدميك فتزداد انشكاحا على انشكاح ...لا أكتمكم القول اننى غلبنى النعاس اثناء المباراه ورحت فى غفوات تراءت لى فيها أحيانا أحلام سريعه من نوع "الحلم الكليب" موقف أو موقفين أقوم بعدها على يااااه ضيعها الوينج ...الباكات مقفلينها قوى ...أتظاهر بالتماشى مع الشباب الحاضرين ويغلبنى النوم فورا مرة أخرى طلبت شاى عله يرفع جفونى المثقلة بالنوم ...أنا الخفاش النائم نهارا والمنتعش فجرا ...اللعب موش هوه والهجوم ضعيف والاجوان استك.. فكيف تأتى الاجوان متعة الكرة ؟؟ باينه ماتش بوقت إضافى وضربات ترجيح ...المستوى موش هوه لا يليق بنهائى ...فين سامبا البرازيل وفين تانجو الأرجنتين ؟ نمت وغفوت وصحوت على( جووووووون) انبسط نصف الحضور وزعل النصف الآخر وحمدت الله على اننا سنسافر فى بعض من نهار ...الى تورونتو... كنت قد كتبت ليحيى عواره والمسمى اختصارا العواره قبل السفر ابياتا تحدد له موقع منزله من جوجل مابس (خرائط جوجل )فقلت له :
ركبت ساروخا وقلت للسواق طـــــر
الى التورونتو ..واجتنب المطـــــــــر
وحط على بيت الصديق ولا تكــــــــــــر
فشــــــاورلى ببالون لونه أحمر وقال
هنا العــــــــــــــــــــواره فى هذا المقر
أوصلنا نجل صديقنا المسافر الى تورونتو بسيارته الى منزل الصديق والجار القديم نسبيا هانى ...هانى وأسرته قدموا للسكن فى المنزل المجاور لنا بعد استقرارنا بقليل فى الهانوفيل وهاجر هانى لكندا بعد تخرجه وبقيت والدته وحدها فى السكن المجاور كنا نتزاور ويسأل بعضنا على البعض وانقطع الاتصال بهانى فترة ثم عدنا للتواصل بعد ظهور النت والميل وأصبحنا على اتصال بريدى دائم فى السنوات السبع الأخيرة وكنت دائما أقول له اننى يوما ما سأزوره فى كندا ...وجاء اليوم ...فبمجرد اختمار الفكرة وبدء الخطوات التنفيذية بادرت بإعلام هانى بنيتى فى القدوم فتبعها هانى ببعض النصائح والخبرات المكتسبة التى ساعدتنا كثيرا فى اتمام الرحلة ..رفض هانى وبشدة السماح لنا بالسكن بفندق قريب قائلا بأن البيت واسع ولا حرج على الإطلاق فى البقاء ضيوفا عنده وهذا ماحدث فعلا استقبلنا هانى واستيسى زوجته بترحاب حميم وبساطة تبعث على الراحة وابتسامة تبث المودة المتبادلة... هذه حجرتكم وهذا هوالحمام الخاص والأدوات كلها التى تلزم للمعيشة وهذا هو مفتاح المنزل "الباب الرئيسى " وهذا هو المطبخ وهنا الشاى والقهوة واللبن والعيش والسكر.. نحن زوج يعمل من الفجر للمغرب ولا نعود قبل السابعة مساء فلا تتقيدوا بنا انطلقوا الى السياحة والتسوق وحدكم ...وسأصحبكم الإثنين فقط لكونى فى عطلة اسبوعية غدا فقط ولكن بعد ذلك عليكم الاعتماد على أنفسكم ...الصراحة راحة ....والوضوح ملموح ...كانت تلك البدايه لأسبوع من أجمل ما مر بنا من أسابيع ..بكرنا الى شلالات نياجرا التى تبعد 300 كم عن تورونتو وقضينا بها وقتا ممتعا ورحلة فى مركب اقترب بنا الى مسقط المياه التى تنحدر لارتفاع 52 مترا وتملأ الجو حولها بالرذاذ ولم ينس هانى فى طريق العودة ان يعرج بنا على أحد المولات التى يعرف عنها الجودة مع الماركات والسعر المناسب ...الماركات والعلامات التجارية المعروفه هى غاية أمل شباب العالم وهو ما اسميه بالمعيز ايفكت
me3eez effect
وأنا اختلف معهم فى ذلك كليا ... المهم عدنا للمنزل مساء لنجد استيسى قد أعدت عشاء ممتازا ومعه خارطة طريق ودليل المواصلات التورونتيه ووصف لطرق الوصول لرحلة" السيتى تور " برا وبحرا.. مشينا على خطاها الواضحة سطرا سطرا فوصلنا بلا أية مشاكل من أى نوع.. بهرنى تفانى الزوجين فى ارشادنا وإيوائتا بل وإطعامنا والابتسام الدائم قى وجهنا وطيب التمنيات عند كل وداع وكل لقاء ..أنا عاداتى النومصحويه مقلقه اصحو فى الثالثة والنصف فجرا وأظل انزل السلم وأصعده بحثا عن النظاره أو الكاميرا والبيوت الخشبيه زييىء زيييىء فى كل خطوه ..نسيت أن اذكر أن هانى قد خصص لى لاب توب به نت لاستعمالى طوال مدة اقامتى عنده كنت اسجل خواطرى ومشاهداتى اليوميه فى هذه الساعات المبكرة قبل الخروج المبكر للمشى لمسافات طويله فى الحى المجاور للمنزل 35 ش سانت فيليب تورونتو لمراقبة بزوغ الفجر فى الجوار وطلوع الناس مسرعين لأعمالهم واستطلاع الطريق لمعرفة الاتجاهات والعلامات التى اتحسس بها طريق عودتى فيما لو تهت أو غفلت عن طريقى... تأثرت جدا بكرم مضيفى هانى واستيسى وحرصهم على أن نستمتع بوقتنا الثمين والقصير جدا فجلست ذات فجر لأكنب تحية شعرية لاستيسى الزوجة العاملة النشيطة التى تحرص رغم شغلها المتعب على العناية بضيوف تراهم وتعرفهم للمرة الأولى كتبت لها ابيات بسيطة بالعربية طبعا مع ترجمة بالإنجليزية للمعنى ققط وأهديتها لها وهى تودعنى مسرعة فجرا وقبل طلوع الشمس
استيسى دى ست وجدعه ....زى الشمعه ....نورها لقدام
رسمت لنا الخطة بسرعه ...زى الولعه ...بس بهـــــندام
خطت خريطه لتورنتو ...طب شوفو انتو ...أوتوبيس وترام
مشــــينا دوغرى بخطاويها ...ما نعديها ...ووصلنا تمام
قاللك دا باص وله نمره ...كده محمره ...واركب قدام
وانزل فى آخره وماتلفش ...واوعى تطنش ...راجل ومدام
واطلب تذاكر توصيله ..من غير حيله ..فشر الفوندام
تركب بها برضه المترو ..وكمان مترو .. وكمل بترام
بدل فى أدوار سفليه ..أو علويه ..ســــــــــــــــلم بحزام
توصل بسرعه وسهوله ...دوغرى مهوله ..شاطر وهمام
برغم مشـــــــــغوليتها ...فتحت بيتها ..ووجهها بســــــــام
ودا هانى له منى تهانى ...على الرفيقه وأخلاقها ..ودا أول هام
يارب بارك لنا فيها وتخليها ...دايما مباركه وخطاويها ...سابقه وقدام
فتحيــــــــــــــــــة واجبة لصديق عزيز وجار ودود وزوجة بشوشة كريمة وبيت فتحت لنا قلوب ساكنيه قبل بابه الأمامى
















































































































































































































































































Tuesday, July 27, 2010

تائبون آيبون عائدون لربنا حامدون




عدنا لقواعدنا ..والعود أحمد من رحلة دامت لأكثر من اسبوعين فى بلاد فى أقصى شمال القارة الأمريكية ..انها كندا البلد الفتية الواسعة الخضراء ذات المياه الوفيره والغابات شاهقة الأشجار والطرق السريعة الآمنه والشعب الدؤوب فى العمل والجامعات العريقة والحفاظ الحقيقى على البيئة والمولات المغرية لهواة التسوق والثلوج المتراكمة شتاء والشلالات الشهيرة والسياحة المنتعشة رغم قلة المغريات التاريخية والمعالم التاريخية الموغلة فى القدم كما هو حالنا ..هى دولة شابه فتيه منظمه ...التنوع ظاهر فيها والحداثة تكسوها والكل يعمل بلا حرج لأنه لا توجد وظائف وأعمال حقيره وأخرى فخيمه كل عمل يحترم ويكسب صاحبه احتراما
علمت من صديقى ومضيفى الأستاذ الجامعى المرموق الذى تخرج على يديه المئات من حملة درجة دكتوراه الفلسفة فى العلوم الهندسية ان أولاده وهم مهندسان ومشروع طبيبين فى الطريق أن الأولاد اعتمدوا على أنفسهم فى سنوات المراهقة فى كسب بعض المال من العمل لا عن عوز أو نقص فى الدخل ...ولكن تحقيقا للاعتماد عن النفس وممارسة الحياة العمليه مبكرا لأن ذلك من مكونات السيرة الذاتية التى يقدمها كل منهم بعد تخرجه وعند تقدمه لوظيفة ما ...انها صيغة الثقافة التى تسكن العقول وتملى التصرفات التى لا نراها عندنا ...كانت رحلتى هذه لتأمل البشر أكثر من الحجر ...التعرف على سر التقدم لهذه الأمة الفتيه التى أصبحت ملجأ للعديد من الفارين من البهدلة والضنك فى كل البلاد الأخرى ..رأيت جاليات صينيه وهنديه وصوماليه وعراقيه وعربيه من مختلف البلاد وأفريقية وامريكا الجنوبية ...هى بلاد الفرص المواتيه للمهن المطلوبة والمهارات الذكيه ...من أعجب ما حدث لى هناك أن النوم جافانى ولست أدرى هل هو من تغير الساعة البيولوجيه أم هو من الإثارة الفكرية والحضاريه وعدم الرغبة فى تضييع الوقت فى النوم ؟؟ كنت أفز مستيقظا فى تمام الساعة الثالثة والنصف فجرا بتوقيت أوتاوا الذى يماثل العاشرة صباحا بتوقيت القاهرة وأظل مستيقظا وحدى فى البيت عند مضيفى فأنزل لحجرة المكتب لأسجل يوميات مشاهداتى فى كندا لأولادى وأصدقائى بالتفصيل الممل حتى لا أعمل دوشة يصحو على أثرها الجميع ولو أن المنزل" منزل صديقى فى أوتاوا" كان محتاجا لكثير من الإصلاحات من نوع ايها الناس المكنة طلعت قماش " فؤاد المهندس " لكنى كنت أقاوم الرغبات التصليحية الشريرة خوفا من الطرد الجبرى لو أنى طاوعت النفس على الهوى ...وخوفا من القاء القبض على بتهمة احداث جلبة فى منتصف الليل البهيم ..زرت المدن الرئيسية الثلاث أوتاوا -تورونتو -مونتريال ...وقدت سيارة صديقى من تورونتو عائدا الى اوتاوا دون توهان أو ملف خاطىء واحد ...ضحكت حتى سال دمعى من المفارقات والمواقف الكوميديه ..أخذت صورا بالمئات ...تغديت وتعشيت مع السفير المصرى فى كندا وهو انسان غاية فى الأدب والذوق الرفيع وكذلك حرمه السفيرة السابقة فى روما تقابلت مع علماء ومصريين مهاجرين وأكلت معهم طعميه ساخنه فى أحد منتديات تورونتو ...قابلت يحيى زميل السلاح المهاجر على كبر هناك بت عند هانى جارى فى العجمى الذى أغرقنى فى بحر من كرم وحسن ضيافة جعلتنى أحس أنى فى بيتى... ضحكنا فى جلساتنا كما لم نفعل من سنين ..عدت من هناك منتشيا نشيطا سعيدا بأنى بعدت عن المشاكل والهموم نصف شهر ..لم أخطط للرحلة منذوقت طويل وانما جاءت الملابسات صدفة وبسرعة كما حكيت فى البوست السابق ...استغرب بعض محدثى فكرة قطع كل هذه المسافة لقضاء اسبوعين فى بلد بعيد لا يحوى عوامل جذب سياحى ...لكن ردى عليهم كان ان التعلم بالسفر أجدى من قراءة الف كتاب ...
والصورة عاليه هى لشلالات نياجارا الشهيرة والصورة الأخرى عنما ضبطتنى زوجتى نائما فى عز الضهر فى الباص السياحى الشهير بعد أن ينال منى التعب لقيامى فى الثالثة فجرا يوميا

Thursday, July 1, 2010

الى كندا ...بدلا من القعاد عالكنبه







خلا البيت من الأولاد ...تزوج كبيرهم وسكن فى القاهره ..ولحقه الثانى وانتقل للقاهرة للعمل فى أحد مكاتبها الهندسيه عدنا كما بدأنا هدوء فى البيت لا يقطعه الا صوت المذبع جوووووووون يانهار آآآآآآبيااااااض ...هالله هالله...وفجأة تأتينى مكالمة من زوجتى وأنا فى المكتب ...ما رأيك نطلع رحلة من المعلن عنها فى الجرنال لحسن السنه دى كانت مليانه ضغوط ونكد وحوادث ودكاتره يعنى لما استوينا ..طيب فين الرحله ..براغ وميونيخ وبلد مش فاكرها فى النمسا ...كلم عبده آوت جوينج ...اسمه كده فعلا طلبت نمره اعطتها لى زوجتى رد صوت نسائى على الطرف الآخر ميونيخ؟ تبقى مع عبده آوت جوينج معاك عبده آوت جوينج ...انا قلت باينى اتصلت بوزارة الخارجيه!! ايه العروض اللى عندك يا عبده ... فال معنديش وقت اتكلم كتير!! عندك ميل ؟ طبعا دانا ماكس بتاع زمان البلاليجى المعروف...ملليهولى شكرا وقفل ...معجبنيش آوت جوينج مخدش وادى معايا ..صبرت لجل المودام متزعلشى جاء الميل وفيه العروض والأسعار ذات البنود المخفيه والمصاريف المستخبيه وأى مزار على المستهلك حتى الطبيخ والمكوه وربما غسل الأطباق كله بحسابه ...ولما ضربتها فى مخى لقيت اننا حانترمى فى فندق وبعد يومين كده يالللا على الباص مفيش وقت اللى بعده ...شغلت مخى وقلت طب ليه ماخدش رأى صديقى استاذ الكرسى فى جامعة كارلتون؟ هو فى الحقيقه استاذ كنبه لأن حلمى زاد وزنه جدا جدا ويحتاج لكرسى عريض جدا ...بمجرد أن عرضت عليه الفكره فى ميل عاجل بادر بعد ساعة واحده بإرسال دعوة شخصيه لى ولزوجتى لزيارة كندا موجهة للسفاره بالقاهرة ...فوجئت بالدعوه برينت ياجدع طب فين الأبلكيشن خش عالنت وهاته موجود بى دى اف املا اطبع صورك واطلع على مصر فى قطر العصر..وم الفجر على باب السفاره فى جردل سيتى يوم حار جدا وصلت فجرا لقيت نفسى رقم 26 فى كشف يقوم برصده أحد المتقدمين .. الأمن حاسم والعمال يمسحون السلالم ...أمامى ساعتين على مايفتحوا فى الثامنه مراجعة فى كتالوج الفيزا المكون من 14 صفحه الملو كده والسؤالات كده والصور لازم على خلفيه بيضا ووشك اللى زى القمر على مسافة 3 مللى وخمسه وسبعين ميكرون من الحافه وكتافك باينه واوعى يكون وشك معووج ذات اليمين أو ذات الشمال لقيت فيه دول معفيه من الفيزا مثل بتسوانا وأى جزيره بريطانيه فى أى محيط وطبعا اسرائيل دول بيفوتو فى الحيط من غير باظبورطات!! و دول غلبانه جدا معفيه ودول تاريخيه جدا تخش فى الطوابير المهم جاء الفرج وبدأت الفتاه السكعوريتى ام عصايه كاشفه للديناميت ترص طالبى القرب من كندا فى طابور 1-2- 3- والأسماء تنادى والسلم لا يسع سوى سبعه والباقى فى الشارع طابور افعوانى ...يظهر شخص تبدو عليه سيماء الخبرة الكنديه الفيزيه ويقول كله معاه ورقة الاتشك ليست ...يصيح الجميع ليست ايه ياخويا ؟...زى دى ياجماعه ...يرفعها فى الهواء ...يتسابق الجميع فى التوسل محدش معاه واحده فاضيه نصورها ؟؟ انا معايا واحده ومليها بالرصاص ..طيران على مكتبة التصوير ...سؤال تانى من الست أم عصايه السكعوريتى ...اللى مامهاهوش نموذج 5و 6 يروح يجيبهم ويملاهم مافيش دخول جوه من غيرهم ...طب هم ايه ..الأديشنال والإكستينشن بيبر ...يصيح الحضور ..بس دول موش على النت ....لا لازم دول.. الورق يرجع من غيرهم ماتضيعوش وقتكم ...يسألها أحد الشباب منين النموذجين دول؟ توشوشه فى ودنه فيجرى لآخر الشارع ويعود ومعه ورقتين مكرمشتين ...لايبدوان من ورق كندا خالص وانما هما أقرب لقراطيس اللب منهم الى ورق فيزا ..سمح له باجتياز الباب الأمنى لما أظهرهما .. وسالناه قبل اختفائه من اين لك بالوصفة السحريه ...شاور ناحية الشمال فى الآخر واحد بيبيعهم اسمه رؤوف ...اسم جميل ...توجهت سائلا محدش يعرف محل رؤوف الذى يملك الورقه الماسيه ؟ محل هىء هىء هىء ...امشى كده تلاقيه مشيت طويلا فى شوارع جردل سيتى المعوجه ...فبرز لى من وسط العربيات فتى قصير يعرف من المنظر المتلهف والدوسيه المطوى مدمنى النموذج الذى ليس بعده نموذج ...قال اصلهم بيعاكسونى ..وأشار لى بالركوب فى سيارة هوندا فاخره وقال: على الكرسى بجوارك النماذج كلها شوف اللى انت عاوزه ...6و 5 يارؤوف لو سمحت..! خدهم ...شكرته جدا وقلت كام ؟تمنهم ؟وأنا بسذاجة اطلع فكه قلت حايقوللى 75 قرش والا جنيه اذا به يشير لى بيده المليئة بالورقات من فئة المائة جنيه 30 جنيه بس عشان خاطرك ...أدخلت الفكه وأخرجت 50 فقال فكه فكه ملوحا بالمئات المطبقه بين أصابعه ...فتشت كل جيوبى على ماجمعت له ال30 ونظرت فى الورقه اذا بها نموذج عتيق مهلهل يحوى اسماء الأب والأم والأخوات وتاريخهم الإجرامى ان وجد وجريت أدعو على رؤوف ومعاونيه فى هذا النصب العلنى المشترك ..(السكعوريتى مع رؤوف) دلفت للداخل بعد اطمئنانها على الورقتين ام 30 ووجدت كل من دخل على كراسى انتظار وشباكين للفحص زوار كندا كثر جلس بجوارى شاب حاصل على دكتوراه من فرنسا وأصبح كنديا ومعه جواز كندى لكن ذلك لم يشفع له نفس النصب الخارجى طبق عليه .. كان كل خوفى ان تتأخر الفيزا كما هو مكتوب" شهر" ..وذلك يلغى خطتى لأنى أريد السفر والعوده قبل رمضان ...جاء دورى عند فتاة هادئه مبتسمه سؤالين فقط وابتسامه واتفضل ادفع الرسوم ..طب امتى استلم الفيزا ...خلال 3 أيام ماكسيمام.. الله يمكسم لك الخير يابنتى يعنى اروح ...أومأت برأسها نعم ...خرجت من السفاره منتشيا ذلك أننى عندما أخذت فيزا لأمريكا عام 2005 البنت اللى كانت فى الشباك كانت صفيقه ومستفزه وأسئلتها أكثر استفزازا ..لكن بنات السفاره الكنديه اكثر زوقا ورقه ..الدنيا حر جدا لم استطع حتى المرور على ولدى لوداعه عالسوبرجيت ياسطى ...فى الثامنه صباح اليوم التالى تليفون يرن فى المكتب انت فولان أيوه لك طرد من سفارة كندا وهكذا لم يستغرق الموضوع برمته 72 ساعه من وقت طققان الفكره فى النفوخ لحد الحصول على الفيزا شىء الكترونى فعلا دخلت بعدها فى دوامة حجز التذاكر من النت كل ماجى ادوس على زرار" بوووك" تروح الدنيا مضلمه بعد ماكون حطيت رقم الفيزا وعنوانى والبلاوى اللى يتمناها أى هاكر لئيم ...ابعت شكوى للإكسبيديا وموقع تشيب تيكيت ...يردوا على: بحثنا فلم نجد أى حجز باسمك ايها الشاكى الباكى ..شكرا لاستخدامك اكسبيديا دوت كوم ....3 أيام خميس وجمعه وسبت وأنا فى حرب طاحنه تشبه حرب اكتوبر العظيم مع النت والمواقع أم تذاكر طيران واشى سيل وخصومات كله فى الهجايص لم ينقذنى يوم الأحد سوى الشهم صاحب كلاسى تورز الذى وصلنى لأفضل سعر على خطوط محترمه.. وهكذا تم التخطيط المهرول لرحلة كندا التى لم تكن على البال ولا على الخاطر الى أوتاوا وتورونتو نطير ونعود مع عيد ثورة يوليو المجيده والى يحيى وهانى أصدقائى وجيرانى سكان تورنتو اهدى هذه السطور


ياأهل تورنتو


انتو ياناس انتو


ازاى هنا سكنتو


طب ما حنا كنا جيران


التلج فوق منكم


والبرد قارصكم


والخضره حارسكم


من كل انس وجان


واسعه ومايتها


ماليه بحيراتها

وجبالها وغابتها


تيجى تلتميت فدان

Blog Archive

About Me

My photo
أحب الثقافة والفنون والشعر وتبادل الأفكار النافعة والهوايات المتعددة والمصنوعات اليدوية والرسم والمسرح والأغانى القديمة ذات المعانى الراقية والأفلام الكوميدية اتقن الكثير من الأعمال اليدوية (اصنع بنفسك )واهوى أصلاح أى معدة تتلف : حته جديده بقى أنا الماكس فى أحشائه الضحك كامن فهل ساءلوا بلوجاتى عن طرفاتى