انه دكان للخردوات نبيع فيه الخواطر والذكريات.. ونشارك بالقصص ونقرأ من خلاله أفكار اهل الدكاكين المجاوره ونسمع منهم كما نحكى لهم - هو مكان لتواصل جيل أوشك على الرحيل مع جيل هو بطل المستقبل القريب ...

Thursday, November 13, 2008

وحشية مفرطة

ضابط يقود سيارته ليلا فى القاهرة وبسرعة جنونية ...فيكاد يدهس طالب بكلية الهندسة اسمه "م" فينزل الضابط الهمام لينهال ضربا فى رأس الطالب فيهشم عظام جمجمته ويكسر أنفه ويجرحه جرحا قطعيا فى الوجه ... الطالب الصغير والضعيف يستنكر الضرب المبرح الذى انهال عليه وأسقطه أرضا فيسأل الجانى : أنت ناوى تموتنى يامجنون انت ؟ ... فيسب الجانى ابا الطالب" م.".. مزمجرا أنا الرائد" و" يابن ال.....وينهال عليه بمجموعة تاليه من اللكمات تهشم ما بقى من عظام وجهه وتزيد من نزيف الجروح كل هذا و.".م".. ملقى على الأرض لايستطيع حراكا .... ولما أحس الجانى بان "م " قد يموت من الجروح والكسور التي أصابت جمجمته . وأنفه.. جرجره كما يفعل اليهود في الفلسطينيين وألقاه في (صيدلية ) ويتصل يأبوه قائلا : ابنك مجروح في الصيدلية تعالى شيله . ويحرض المصاب على الكذب على أبوه قائلا : لما ابوك ييجى قول له انك وقعت على وجهك ..ويهدده!! (عاوزها تعدى سلمى والا نقلبها عافيه) ؟؟؟.ومضى مبتعدا عن المكان ..لم ينقله لمستشفى خوفا من المسئولية مع انه الجاني والمعتدى بوحشية...وواصل ضربه وهو طريح على الأرض ...واستعان بشلة من عصابته من محترفي الضرب والعراك كان قد استدعاهم بالموبايل ليمنع تدخل أي من المارة أو زملاء" م " ...وكذلك لافتعال معركة متعددة الأطراف يضيع فيها شخص الجاني وتتوه معالم الجناية, ولكن زملاء" م " الذين حضروا على صوت الارتطام ومنظر الفتى الصريع لم يتعاركوا مع عصابة الفتوات الذين جاءوا مسرعين ..الطالب المصاب وهو بالمناسبة ضئيل الحجم جدا ....ولم يكن صرعه يحتاج " للبونيه الحديد" التي جاء بها الجاني من سيارته ......الموضوع حدث أمام كلية هندسة جامعة مصر الدولية بالدقي وكان" م" الطالب في إعدادي هندسة يعبر الشارع لشراء عصير من محل على الناحية الأخرى من مبنى الكلية حينما حدثت الجناية وكانت غلطته الوحيدة عندما قفز مذعورا من أمام السيارة المسرعة التي كادت أن تقتله ...أنه عاتب الجاني بقوله " حاسب يا مجنون كنت حاتموتنا " .... تم عمل جراحة عظام لوجه "م" فى القصر العينى ...وهو يرقد الآن فى فراشه تحت المهدئات محروما من دخول امتحانات الفصل التي تبدأ الأسبوع القادم ....هل يرضى هذا الحادث الوحشي أحدا ؟؟ هل تصدقون أن هذا التصرف الوحشي يصدر من ضابط ...المفروض انه من حماة الوطن وليس من ضاربى أبناء الوطن . الضحية ابن شقيقة زوجتى وبنت خالي في الوقت نفسه ...طبعا أنا هنا فى إسكندرية باغلى من الغضب ... ونصحتهم بعمل شكوى في الجاني في النيابة العسكرية لأن هذا الشخص لا يصلح لأن يكون ضابطا في الجيش .. فهو أقرب للعصبجيه منه للناس المحترمين ... الآن حالا جاءني تليفون بأن الجاني حول لمحكمة عسكرية فورية وهو فى المحكمة الآن ... وجاء معه محام لقنه بأن يقول... أنها كانت خناقه بين أولاد في الشارع وكان هو يفضها ويهش الولاد عن بعض ؟؟؟؟ حسبنا الله ونعم الوكيل

22 comments:

ماما أمولة said...

maxzbta3zaman /الفاضل

لقد احزنني ما اسردت

ولكن يجب ان يكون في نهاية لهذا الظلم المتفشي فينا كالوباء

فقد اصبحنا كل يوم نسمع عن حكايات الظلم والتي اصابتنا بالاكتئاب

حسبنا الله ونعم الوكيل

انتقم الله من هذا المحامي

ياويله مما سيلقاه من عقاب يوم لاينفع فيه مال ولا بنون

اختنقت الكلمات بداخلي مما يصيب اولادنا

حسبنا الله ونعم الوكيل

شمس النهار said...

مش هقول مش مصدقه
بس لادين والا منطق والا عقل يقول كده ايه اللي حصل
ليه وصلنا لكده
كنت مره سايقه عبيتي في وقت مش زحمه خالص
وكان وكيل نيابه من ضمن العربيات واحد وهوطالع كان هيخبط فيه من ورا
وماقلكش علي اللي حصل من ضرب لشتيمه وكان بيتباها انه وكيل نيابه وهيوديه في داهيه
الرجل كان استاذ جامعي ومعاه اسرته وامه اللي انهارت
انا مشيت بعد مافضوا حته من الطريق لأن بصراحه الناس مسكو في وكيل النيابه ومااعرفش ايه اللي حصل
الدنيا باظت
ان شاء الله الولد هيقوم بالسلامه هندعي له يقوم بالسلامه وربنا هيقبل دعانا
وانا كتبته في الورقه اللي هاخدها معي الحج ان شاء الله

كـــيــــــــارا said...

حسبي الله ونعم الوكيل ذنبه ايه

وكمان عاوز يهرب بفعلته كفايه انه اتحرم من الامتحان واتعذب بضرب ملوش ذنب فيه حسبي الله ونعم الوكيل

عمرو said...

حاله من العنف الوحشى تسود المجتمع كله و ليس الشارع فقط
ربنا يشفى الشاب المجنى عليه اٍنشاء الله بسرعه و يظهر الحق كمان بسرعه

سمراء said...

ان موقفكم الجاد والشجاع والطبيعي جدا بالابلاغ عن هذا الإنسان الذي فقد انسانيته موقف يرد الكرامة والعدل لهذا المجني عليه شفاة الله
بل ورد كرامه لكل الناس
حتي لو استطاع بنفوذه ان يتخلص من جريمته ولكن اعتقد أن الكثرة تغلب
فمع تكرار اعتراضات من الكثير ممن يتعرضون لانتهاكات من النظام ستنتهي

اعتقد ان شعار وقفة مصرية البديل لتنظيم الاسرة يمكن ان يستخدم ليوعي الناس بعمل وقفة ضد الانتهاكات

اتمني لهذا الشاب الشفاء والنجاح

سمراء

همس الحنين said...

اوحش حاجة ان يكون انسان مسؤليتة حماية الناس وهو اول واحد يروعهم حسبى الله ونعم الوكيل وربنا يشفى المريض يارب وجعلةالله فى ميزان حسناتة

maxbeta3zaman said...

ماما أموله
يبدو أنه غل كامن فى نفوس الناس ويظهر على السطح فى أول فرصة ومع أى احتكاك ولو بسيط !!!
======================
شمس النهار
تاه العقل والمنطق وأخذوا الحلم والرحمة معهما فى الطريق ..مبارك على الحج ..حج مبرور وذنب مغفور مقدما ...الطالب اسمه مروان اذا دعوت له فادعى له بالنجاح أيضا ولك كل الشكر
=====================
كيارا
لن يهرب بإذن الله فللحق صولة والباطل زهوق بطبعه والولد ذهب للمحكمة بالجبس والجبائر فى وجهه .. وياليتهم يفتشون سيارة الجانى سيجدون البونيه الحديد فيها قطعا
=======================
عمرو
صدقت يا عمرو ..هى حالة تشبه حلة البخار المكتومه تنفث غضبا كلما اقترب أحد من صمام الريليف فيها ...شكرا على تضامنك
=======================
سمراء
فيه ناس كانت عاوزه تحل الموضوع باعتذار الجانى للمصاب ..لكن ازاى مع هذا الافترا غير المبرر ..لكن الموضوع بسرعة وصل لأعلى مستوى وهو الذى أمر بالمحاكمة الفورية ...بس الاعتداء ده ليس من النظام.. انها قلة قليلة مارقه... يعنى حوالى خمسين مليون فرد همه اللى عندهم غيظ وغل دفين وينفجرون فى غضب عند أول احتكاك ..اما الباقيين هاديين وكوسين وهم السواد الأعظم
==========================
همس الحنين
أهو هنا بقى يا همس.. مافيش همس.. فيه زعيق وجعير وشخيط فى الباغى ..ودعا عليه كمان.. لأنه يصر على الباطل ويزيد بالبهتان والكذب ..لكن هناك عين من لا يغفو ولا ينام

nooor said...

"اشداء على الكفار رحماء بينهم"
هذا ان كانوا مسلمين
او لنقل مؤمنين باي عقيدة كانت

*************

الوطن لم يعد سوى سجن كبير لنا جميعا
لهم السلطة والنفوذ والوحشية
ولنا الصبر والقهر والرضا والذل

*********

لا اعلم ماذا اتمنى للشاب؟؟
القصاص اقل ما يمكن ان اطلبه
واتمنى ان يحي بعدل ومحبة خارج اسوار هذا الوطن

حـــــ الــجــنــة ـــــور said...

السلام عليكم
كيف حالك أخي الفاضل إعتذار إيه ياعم هو يقتل القتيل ويمشي في جنازته لالالا ده لازم يأخذ جزاه ولو مش في الدنيا حيكون في الأخرة لأن الله كريم
أتمنى الشفاء العاجل للأخ.م.وقولو عيب ده ظابط يعني لما يصطدم بيك بسيارته ماتقلوش يامجنون إنت حتقتلني قولوا شكراااا ده العادي في دنيتنا دي الكبير يأكل الصغير
حسبي الله ونعم الوكيل
كل لحضة ونحن من الله أقرب

Sherif said...

Max
====
هالنى ماقرأت ولم اتخيل انه مروان

حسنا فعلت وادعو الله له بالشفاء ولهذا الضابط بالرفت من الخدمة أولا فهذا سلوك لايليق بضابط فى القوات المسلحة .. ثم قضية مدنى للتعويض

أنا متأكد ان معظم الضباط على خلق وكفاءة .. مايدهشنى ان هذه القلة يتهاون المسئولون معها بدلا من التنكيل بهم حتى لايتكرر هذا التصرف وتخرج مصر من الزمن الردئ الى الزمن الكريم

قلبى معك .. وتحياتى للجميع

maxbeta3zaman said...

نور
الولد بعد الحادث أصبح مكسور النفس يتألم فى صمت ولايكفيه العزاء وتطييب الخاطر لأن الجانى كسر مع عظامه ..كرامته ..وأمام زلائه فى الكلية وحالت شلة الصيع الذين استدعاهم الجانى على عجل من تدخل زملاؤه حتى لتخليصه من يده
=============================
حور الجنة
كنت أول من رفض التغاضى أو التصالح ..فمثل هذه الأمثلة إن لم تنهى عن الخطأ بالقوة لا ترتدع وتكرر الاعتداء .... ياه الموضوع وصل شمال القاره ..أشكرك على تكاتفك مع الحق ..الذى هو اسمى القيم الإنسانية
============================
شريف
انك تعرف مروان ووداعته ..كان هو من أوصل زوجتى للباص ..قبيل الحادث مباشرة وظل معها حتى ركبت رافضا الانصراف الا بعد الاطمئنان عليها وفى اليوم التالى صباحا علمنا بالموضوع ..
وانظر أخى إلى جند ربك ..حينما كنت أحادثك تليفونيا اليوم جاءنا خبر أن هناك دكتور عظام مر على المستشفى ووجد مروان كسير الأنف خارج غرفة الأشعة بكوبرى القبة فسأله عن سبب وجوده فعرف أنه منتظر تقرير المستشفى العسكرى عن الإصابه فدخل ليطلع على التقرير ..ولما وجد الطبيب يكتب شرخ بسيط فى العظام ...نهره وقال له ...اكتب كسر ملتئم فالمصاب عمره 19 سنة فقط وطبيعى أن يلتئم عظمه بعد 5 أيام ..كان الطبيب الأصغر يخفف الجرم عن الجانى بحكم الزماله ..لكن الطبيب المار بالصدفة وفى يوم الجمعه ...كان جندى من جند الله جاء لإحقاق الحق ودحض تزييف العصبجية

حـــــ الــجــنــة ـــــور said...

السلام عليكم
أستاذي الفاضل لك مني سلام وتحية أزفها لك برونق المحبة عدد حبات المطر ونسائم الهوى ياريت تكون بصحة وخير أنا حبيت أسأل عن أحوال أخونا في الله .م. ياريت تكونوا بخير كلكم
تقبل مروري

☼♫♪ عمــاد الدين يــوسف ☼♫♪ said...

عمو ماكس الحبيب ، اوحشتنا جرّاء طول انقضاء مده بعيدا عنا
=========
اما في شأن الواقعه التي قد نراها فقط على شاشات الجزيره نقلا عن مراسليها في بلاد النكبه كغزه وافغانستان والعراق .... فها نحن نحقق تقدما آخر في الشأن العالمي ... حيث لم تعد تقتصر الاحداث الوحشيه الفاشيه على تلك العصبه المتشرزمه المعربده هنا او هناك فقط بل امتد الامر ليصل لنا هنا .... وما فعله هذا الاحمق الذي احمد الله انه لم يصادفني امثاله ذات مره ( اصل انا مسيبش حقي ابدا لو وصلت اخدو بدراعي ) إن دل فيدل على عطب مستشري وضارب بجذور من حديد في علاقات الشرطه وكل ذو سلطه وهذا الشعب المغترب في عقر داره ... ولا حول ولا قوة إلا بالله

maxbeta3zaman said...

حور الجنة
شكرا على سؤالك ..الحمد لله مروان يتعافى ..ويقضل الله ودعوات الأحباب تمكن من دخول امتحانات الفصل الدراسى والحمد لله على كل حال أهلا بك دائما يامن تسميت بجزاء الصابرين ..
وأمل ولد آدم فى أخراهم
=========================
عماد الجديد
والله ياعماد الواحد يستغرب كيف توافق مرور هذا المتهور فى نفس اللحظة التى مر فيها فتانا عابرا للطريق ..هو القضاء والقدر فلو تأخر أحدهما ثانية ما قابل الآخر ...لكن الحمد لله أن المختصين استجابوا فورا لشكوانا والجانى محجوز رهن التحقيق من وقتها وعمل تقرير طبى آخر من المستشفى العسكرى دحض نكران الجانى لجريمته ...ونحن فى انتظار عدالة السماء التى تسخر جندا من جنود الحق لإحقاق الحق
خالص تحياتى ...من بور سعيد

نونو said...

الصراحة دة ربنا ما يقبلهوش
دى همجية شديدة
حسبى الله ونعم الوكيل لازمم نتغيييييير

maxbeta3zaman said...

عزيزى النونو
هى كذلك مثلما قلت ...ويبدو أن كثرة الدعاء على الجانى أتى بمفعوله فتكاثرت الأدلة على الجانى وشهد شهود الحادث بما رأوا وبالحق ..بل أن طبيبا كبيرا بالمستشفى حال دون تخفيف تقرير الإصابة الذى أعيد كتابته مرة ثانية مع صور جديدة للأشعة (بعد خمس أيام ).. ولما بدأ الكسر فى الالتآم...حاول طبيب صغير أن يهون من حجم الإصابة ..فجاء رئيس القسم فقرأ التقرير وطلب تعديله لما عرف أنه كتب بعد 5 أيام ليؤكد جسامة الكسر ( بالحق ) وهكذا نثق فى الله ونثق فى رده للبغى وللباطل مهما حاول الجانى الهروب ...أما التغيير فيأتى من النفس أولا ...
أهلا بالسابح فى شبر مايه

Beram ElMasry said...

سبحان الله من تصرف هذا الحيوان المريض ولكنها دولة الاوباش ، الحق فيها ضائع ، وارجو من الله الا يتهم هذا المسكين بالعيب فى الذات الملعونه ، كان الله فى عون الاهل ، وشفاه الله

maxbeta3zaman said...

الله يكرمك يابو البيارم
تصدق انى لسه حالا بالا بعت لك ميل وتعليق ومجرد ما دوست على زرار الإرسال لقيت تعليقك ده ظهر ...كمان عندى قصيدة الأبنودى الأخيرة التى عوقب عليها واسمها "الاسم المشطوب" لو لم تكن قد قرأتها أرسلها لك
تحياتى وشكرى

salma mohamed said...

السلام عليكم
أولا اود شكر حضرتك على زيارة مدونتي المتواضعة والمشاركة بالتعليق بها
فلقد شرفني ذلك
وعندما زرت مدونة حضرتك ومذ فترة وقرأت موضوعك بعنوان وحشية مفرطة قمت بالتعليق عليه
ولكن ولا ادري اين الخلل فاني لم اجد تعليقي من ضمن التعليقات
ولان الموضوع ادمى قلبي واستثار مشاعري واستشاطني غضبا
فقررت اعادة محاولة التعليق
احببت فقط ان اذكر بان الله مع المظلوم وهو لا يترك حقه ويستجيب دعاءه
ولكن ليس علينا تعجل ذلك فالله ارحم بنا وقد يؤجل ذلك لوقت هو خير لنا
وحتى ان لم يكن في الدنيا فسيعيده اليه في الاخرة وقتما نكون في اشد الحاجه له
وفي نفس الوقت فهو لا يترك الظلمين وعبثهم ولا يترك هؤلاء الذين يستغلون مناصبهم وسلطاتهم في التجاوز على الادميين وسلبهم آدميتهم
فهو قادر على سحقهم وان يري الناس فيهم آياته
وفي النهاية ومع اسفي لكم بالاطالة لا يسعني الا ان اقول كان الله في عونه
وحسبنا الله ونعم الوكيل

maxbeta3zaman said...

سلمى محمد
شكرا لك على تعاطفك وقوفا مع الحق وقد بدأت بشائر رحمة الله تظهر سريعا فقد تعافى الشاب الجريح وتمكن من دخول اختبارات الفصل الدراسى ..وعلى الجانب الآخر الجانى " يتكعبل" فى كذبه وتدليسه وهو فى انتظار عقوبة رادعة من المحكمة ...كل ما نخشاه ..انتقامه من الطالب لأنه يسكن فى منطقة الكليه وقد عرف تفصيلات بياناته ويمكنه انتهاز أى فرصة مع شلته الإجرامية التى هبت فى ثوان لتمكيته من الاعتداء على مروان ...لكن لله جنودا لا يعلمها إلا هو
أهلا بسلمى

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة
الله تعالى وبركاته
عارف لو كان ظابط فى البوليس
كان زمان ابن خالك هو المتهم بضرب نفسه واحداث عاهةمستديمة للاخر ...ده يمكن الجيش رحمة شويه عن البوليس!!

maxbeta3zaman said...

Nourhaty
والله الوزارة بمجرد علمهم تم التحقيق الفورى مع الجانى وعقدت النيابه جلسات التحقيق فى الخميس والجمعه وشهد الشهود بالحق واتضح صدق الادعاء والحمد لله ان الناس وقفت مع الحق ,,وكذلك دعوة المظلوم ليس بينها وبين السماء حجاب أهلا بك من زائرة

About Me

My photo
أحب الثقافة والفنون والشعر وتبادل الأفكار النافعة والهوايات المتعددة والمصنوعات اليدوية والرسم والمسرح والأغانى القديمة ذات المعانى الراقية والأفلام الكوميدية اتقن الكثير من الأعمال اليدوية (اصنع بنفسك )واهوى أصلاح أى معدة تتلف : حته جديده بقى أنا الماكس فى أحشائه الضحك كامن فهل ساءلوا بلوجاتى عن طرفاتى