انه دكان للخردوات نبيع فيه الخواطر والذكريات.. ونشارك بالقصص ونقرأ من خلاله أفكار اهل الدكاكين المجاوره ونسمع منهم كما نحكى لهم - هو مكان لتواصل جيل أوشك على الرحيل مع جيل هو بطل المستقبل القريب ...

Tuesday, November 13, 2012

ايها الناس ....المكنه طلَّعت قماش



ممكن نقول:أيها الناس ..... المكنه طلعت قماش _
___________________________________________
 بعد يومين الا ربع فى العجمى ومحاولات مضنيه لتشغيل الغساله الايديال العتيقه ذات المفتاح الاوتوماتيكى الخرِب ....انتصرنا على المفتاح اللعين ابو 48 طرف ورجل ...قال لى البائع المفاتيح كتير واصنافها ما تعِّدش لازم تفك القديم وتجيبه وتيجى وانا اديلك زيه ....ولما كنت مقروصا من لخبطة الأطراف العديده ....والألوان المختلفه للسلوك وتوصيلاتها خاصة فى الحاجات المركبه والتى تعنى الغلطة فيها .....التوهان واستحالة العودة ....ولمعرفتى المسبقه بالمصير ...فقد شرعت قبل الفك والنزع ان اكتب على كل سلك رقم مكانه الصحيح على الكليبس الخاص به حتى تعود المياه الى مجاريها ...والغسيل الى هدومنا ...استخدمت الورق والسيلوتيب وقسمت المفتاح الى مدخلات والتى يسميها الفرنجة والعجم
" الإينبوتس " ومخرجات او ما يسميه العجم" الآوتبوتس " وهاتك يا ترقيم وتلزيق بنظام ولا امساكية رمضان السلك الاحمرانى فى الترمينال الفولانى والسلك الاخضرانى اللى دبلت فيه الأغانى فى التيرمينال العلانى ....ولم ادرى ان 4 ورقات قليلات الأدب منهن انزلقن وتركن اسلاكهن وسقطن فى قاع الغساله ....وانا اعمى طرشى مابينضرشى ...حازم اخى جاء يساعدنى فى اعادة الشىء لأصله ....فصاح ...انا ملاحظ ان الرمادى والابيض والروز والأصفر ماعليهومشى تاج ....ازاى ... غضب شديد.... ولعن لكل سلك تجرد من المشاعر والقى بثوبه ورقمه فى المجهول.... اللعنه على الرباعى المنحل والمتمرد .... قلت اذا فلنركب الباقين المؤدبين ونعود للقلة القليلة المندسه والتى خلعت رداء الحياء وطلعت لنا لسانها فى تحد ظاهر ...
 انسدل ليل ليلتنا الأولى دون ان نصل للحل ...سهرت طول الليل اكتب ماتريكس احتمالات 4 الوان واربع اماكن غير محدده قطعا ...لأن ليست كل النهايات مشغوله بطرف سلك... فمنها فارغ ايضا ....رسمت جدول احتمالات... وجدت انه هناك 16 احتمال لوضع الأسلاك فى النهايات الطرفية للمفتاح ....فقط بعد التاكد من موضعها السليم وليس الخاطىء ...اذا لابد من البحث عن الوريقات الأربع فى جوف الغساله وفى مكان ضيق مظلم ملىء بالعقبات والأسلاك والتخانيق استلزم استخدام ادوات ولمبات ومكانس كهربيه وعصيان طويله وبوص صيد السمك و مفكات وابر تريكو ....وكاننا نبحث عن شفرة الكنز المفقود ....لم انم الا بعد ان حصدت الأوراق الأربعة من اماكن لا يمكن تصورها فى جوف الغسالة اللعينه ( احداها جاءت من قلب المكنسه الكهربية التى شفطتها وحدها فى محاولة لجمعهم كلهم فى ضربة واحده )....ولا اقول على كمية السباب واللعنات التى صببتها صبا فوق الأسلاك الأربعة اللائى تجردن من سلوكياتهن ومن الوانهن ومن ارقامهن القوميه ...نمت نصف صاحى ...وفى الفجر بدات محاولات تطبيق الاحتمالات ال16 ..وبعد كل محاوله يتم تشغبل الغساله برنامج" سى" لنرى هل يمشى الموضوع طبيعى ام دربكه وخزعبلات ....المهم طوال اليوم نجرى التجارب وتفشل ونغرق بالمياه ونعيد الكره ....وفى المغرب ....صاحت الغساله .......
ايها الناس..... المكنه طلعت قماش .....بس مغسول .......ستار
 هكذا انا عنيد الى اقصى مدى ولايمكن ان استريح الا ان انتصر على الآله ...وويل لأى سلك  روز او رمادى او ابيض اوحتى اصفر منِّى ...لو كررها ....انتهت

4 comments:

شمس النهار said...

الف مبروك

والحمد لله
والله وعملوها الرجاله
:))
انا بقا الغساله غرقت عندي الشقه صحيت اصلي الفجر لاقيت الشقه غرقانه
الصمام بتاع تنظيم الميه للغساله باظ
وقعدنا يوم نلم الميه ونغسل السجاد ونشره
وجه الباش مهندس بتاع زانوسي وغير هذا الصمام اللعين :)
وقلت له اغيرها
قالي لا يامدام دي غساله ب100 غساله من بتوع اليومين دول:))

norahaty said...

الف مبروك ياماكس
ما يجيبها الأ مهندسينها
فرحتلك بالأنتصار على الغسالة العنيدة

ريـــمـــاس said...

صباح الغاردينيا
:)
انتصار رائع حتى مع الغسالة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

أحــوال الهـوي said...

دائما رجل التحدي للصعاب
واحد ضد 48
و في النهاية تنتصر

يوما ما سوف اصبح مثلك
كيف ؟ وانا عجزت ان انتصر واحد لواحد

تحياتي

About Me

My photo
أحب الثقافة والفنون والشعر وتبادل الأفكار النافعة والهوايات المتعددة والمصنوعات اليدوية والرسم والمسرح والأغانى القديمة ذات المعانى الراقية والأفلام الكوميدية اتقن الكثير من الأعمال اليدوية (اصنع بنفسك )واهوى أصلاح أى معدة تتلف : حته جديده بقى أنا الماكس فى أحشائه الضحك كامن فهل ساءلوا بلوجاتى عن طرفاتى